May 19, 2019 / 4:26 PM / 6 months ago

ميسي يرفع حصيلته إلى 36 هدفا لكن برشلونة يتعادل مع إيبار

إيبار (إسبانيا) (رويترز) - أنهى ليونيل ميسي موسما رائعا وسجل هدفين لكن برشلونة البطل تعادل 2-2 في ضيافة إيبار في آخر مباريات دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأحد ليصل القائد الهداف إلى 36 هدفا بالمسابقة.

ميسي يحرز هدفا لبرشلونة في شباك إيبار بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: فنسن وست - رويترز.

وتقدم إيبار بهدف في الدقيقة 20 عن طريق مارك كوكوريا، المعار من برشلونة، حيث سدد كرة قوية مرت من تحت يد الحارس يسبر سيلسن.

لكن ميسي تعادل سريعا حيث تلقى تمريرة من أرتورو فيدال داخل المنطقة وسدد كرة أرضية من زاوية ضيقة في الدقيقة 31.

وأضاف ميسي هدفا بعد دقيقة واحدة حيث انفرد بالمرمى وسدد ببراعة من فوق الحارس ماركو دميتروفيتش لكن بابلو دي بلاسيس تعادل لإيبار قبل نهاية الشوط الأول مباشرة بتسديدة رائعة من مدى بعيد بعد متابعة كرة أبعدها الحارس سيلسن برأسه من خارج المنطقة.

وظهر الحارس الهولندي سيلسن بشكل مهتز قبل ظهوره المنتظر مع برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا أمام بلنسية الأسبوع المقبل.

وقال إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة ”عندما لا تملك هدفا دائما ما تظهر بشكل أقل في المباراة وفي النهاية تعادلنا لكن أعتقد أننا أنهينا الموسم بشكل جيد.

”أصبحنا الأبطال منذ فترة وقدمنا أداء ثابتا بشكل كبير على مدار الموسم. عانينا من بعض الصعوبات في بداية الموسم لكن تغلبنا عليها“.

وأهدر مالكوم وجيرار بيكي فرصتين في الشوط الثاني كما أضاع كوكوريا فرصة أخطر لإيبار الذي لم يحقق بعد أي فوز على برشلونة في دوري الأضواء.

وحصل ميسي على فرصة صعبة للتسجيل وإكمال ثلاثية جديدة لكنه سدد الكرة خارج المرمى.

وأنهى ميسي الدوري في صدارة الهدافين للموسم الثالث على التوالي ليصبح أول لاعب يفعل ذلك منذ هوجو سانشيز مع ريال مدريد في 1987.

وعادل ميسي الرقم القياسي للراحل تيلمو زارا مهاجم أتليتيك بيلباو السابق الذي أحرز لقب الهداف ست مرات.

وتفوق ميسي بفارق 15 هدفا في سباق الهدافين على أقرب منافسيه زميله لويس سواريز وكريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد ولكل منهما 21 هدفا.

وأنهى برشلونة، الذي أحرز اللقب قبل ثلاث جولات من النهاية، الموسم برصيد 87 نقطة وبفارق 11 نقطة عن أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني و19 نقطة عن ريال مدريد ثالث الترتيب.

وسينصب تركيز برشلونة على الفوز على بلنسية في نهائي كأس الملك في أشبيلية لإحراز الثنائية المحلية للموسم الثاني على التوالي.

ورغم ذلك فإن خروج برشلونة من قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد الخسارة إيابا 4-صفر في ليفربول، سيطغى على الأرجح على موسمه.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below