May 19, 2019 / 5:36 PM / 6 months ago

نادال المسيطر يسحق ديوكوفيتش ويحصد لقبه التاسع في إيطاليا

روما (رويترز) - أثبت رفائيل نادال أنه ربما ما زال اللاعب الذي يجب التفوق عليه عندما تنطلق بطولة فرنسا المفتوحة في وقت لاحق من الشهر الحالي عندما سحق نوفاك ديوكوفيتش 6-صفر و4-6 و6-1 في نهائي بطولة إيطاليا المفتوحة للتنس لينفرد بالرقم القياسي بحصد لقبه 34 في بطولات الأساتذة يوم الأحد.

رفائيل نادال يحتفل بالفوز ببطولة إيطاليا المفتوحة للتنس يوم الأحد. تصوير: ماتيو سيامبيلي - رويترز

واستعد اللاعب الإسباني، الذي كان يتقاسم الرقم السابق مع نظيره الصربي المصنف الأول عالميا برصيد 33 لقبا لكل منهما في بطولات الأساتذة، لبداية حملة الدفاع عن لقبه في بطولة فرنسا المفتوحة في وقت لاحق من الشهر الحالي بضمان تتويجه التاسع في إيطاليا.

وبدأ نادال بشكل مذهل وسحق ديوكوفيتش المصعوق في المجموعة الأولى إذ كانت المرة الأولى التي تنتهي فيها مجموعة 6-صفر في تاريخ مواجهتهما.

وأدرك ديوكوفيتش التعادل بكسر إرسال نادال لأول مرة عندما كان متقدما 5-4 لكن المصنف الثاني في البطولة رد بشكل رائع بفوزه في المجموعة الحاسمة بسهولة.

وعندما ودع نادال آخر ثلاث بطولات على الملاعب الرملية من الدور قبل النهائي منح هذا الأمل لمنافسيه بأن سيطرته في رولان جاروس يمكن أن تنتهي هذا العام.

لكن الأداء الذي قدمه في سحق المصنف الأول عالميا في المجموعتين الأولى والثالثة يوم الأحد ربما سيلقي الرعب في قلوب منافسيه الذين كانوا يحملون برفع كأس فرنسا المفتوحة في التاسع من يونيو حزيران.

ويذهب اللاعب الإسباني إلى رولان جاروس بعد أداء مذهل شهد كسر إرساله مرتين فقط في طريقه إلى لقبه الأول في 2019 في النهائي رقم 50 له في بطولات الأساتذة.

وقال نادال الذي سيحاول تمديد رقمه القياسي بحصد اللقب 12 في فرنسا عندما تنطلق البطولة يوم 26 مايو أيار ”بالنسبة لي أشعر بفخر دائم بوجودي هنا. ما زلت أتذكر أول مرة هنا في 2005.

”العودة إلى هنا وحصد اللقب بعد كل هذه السنوات يعني كل شيء بالنسبة لي. لم يكن أسبوعا سهلا“.

وترك اللاعب البالغ عمره 32 عاما منافسه ديوكوفيتش في حالة من الارتباك عندما أنهى المجموعة الأولى في 39 دقيقة.

وقاوم المصنف الأول في البطولة في المجموعة الثانية وأنقذ أربع فرص لكسر الإرسال وكسر إرسال نادال ليدرك التعادل بحسم المجموعة 6-4.

لكن اللاعب الصربي، الذي احتاج إلى ثلاث مجموعات للفوز على الأرجنتينيين خوان مارتن ديل بوترو ودييجو شوارتزمان ليبلغ النهائي، انهار في المجموعة الحاسمة وخسر إرساله في افتتاح المجموعة قبل أن يهيمن نادال.

وقال ديوكوفيتش ”أنا سعيد حقا بوصولي إلى المجموعة الثالثة بالنظر إلى ما حدث في المجموعة الأولى عندما تعرضت لخسارة مذلة.

”المجموعة الثالثة لم تكن مختلفة عن الأولى. كنت مجهدا قليلا اليوم. كنت أعاني خاصة في الضربات الخلفية“.

وأضاف ”(نادال) استغل ذلك جيدا. قدم أداء مذهلا طيلة هذا الأسبوع وكان قويا جدا اليوم“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below