June 5, 2019 / 8:56 PM / 5 months ago

ثلاثية رونالدو ترسل البرتغال لنهائي دوري الأمم

بورتو (رويترز) - سجل كريستيانو رونالدو متجدد الشباب ثلاثية من بينها هدفان قرب النهاية ليقود البرتغال للفوز 3-1 على سويسرا في الدور قبل النهائي لدوري الأمم الأوروبية في مباراة شهدت جدلا بشأن تقنية حكم الفيديو المساعد يوم الأربعاء.

كريستيانو رونالدو لاعب البرتغال يحتفل بإحراز هدف في مرمى سويسرا في الدور قبل النهائي لدوري الأمم الأوروبية يوم الأربعاء. تصوير: سوزانا فيرا - رويترز

ووضع رونالدو البرتغال في المقدمة من ركلة حرة في الدقيقة 25 مسجلا أول أهدافه مع منتخب بلاده منذ قرابة العام لكن سويسرا أدركت التعادل من ركلة جزاء بعد الاستراحة وهو ما سيثير المزيد من الأسئلة بشأن استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد.

وبعد اختفائه لأغلب فترات الشوط الثاني دبت الحياة في رونالدو عندما أحرز هدفين في آخر ثلاث دقائق ليكمل الثلاثية رقم 53 في مسيرته والسابعة مع منتخب بلاده مظهرا أنه حتى بعد بلوغه 34 عاما ما زال سلاحا فتاكا.

وأنقذت أهدافه، وهي الأولى منذ كأس العالم في روسيا في العام الماضي، البرتغال بعدما سيطرت سويسرا في آخر نصف ساعة وكادت أن تحقق فوزا مفاجئا.

وقال فرناندو سانتوس مدرب البرتغال ”لا يوجد أي وصف له. هو عبقري. يمكن أن تكون عبقريا في الفن أو النحت وهو عبقري كرة القدم.

”كانت مباراة مثيرة ومتكافئة جدا أمام فريق سويسري منظم للغاية“.

وتحسر فلاديمير بتكوفتيش مدرب سويسرا على الفرص التي أهدرها فريقه.

وقال ”اتيحت لنا فرصة إضافة الهدف الثاني لكننا لم نستغل ذلك. (البرتغال) تفوقت علينا وهزت شباكنا. لاعبها الكبير (رونالدو) صنع الفارق)“.

وصنعت سويسرا فرصا في بداية المباراة لكن البرتغال هي من هزت الشباك أولا.

وسقط رونالدو، الذي سجل آخر أهدافه مع البرتغال أمام المغرب في كأس العالم في يونيو حزيران 2018، على الأرض بعد التحام مع كيفن مبابو على حافة المنطقة.

وعادت سويسرا إلى المباراة في ظروف استثنائية بعد الاستراحة.

وسقط ستيفن تسوبر لاعب وسط سويسرا في منطقة الجزاء بعد التحام مع نلسون سيميدو ليطالب بركلة جزاء لكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وتقدمت البرتغال لمنطقة جزاء المنافس وحصلت على ركلة جزاء بسبب مخالفة ضد برناردو سيلفا.

لكن الحكم قرر الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد لمراجعة المخالفة التي حدثت ضد لاعب سويسرا في البداية ليمنحها ركلة جزاء.

ونفذ ريكاردو رودريجيز الركلة بنجاح في الدقيقة 57 ليدرك التعادل.

وبدا أن الواقعة أثرت قليلا على البرتغال وسيطرت سويسرا بقيادة شيردان شاكيري الذي كان يتطلع لإثارة الإعجاب بعدما لم يشارك كثيرا مع ليفربول هذا الموسم.

وأهدر تسوبر وحارس سيفيروفيتش عدة فرص لسويسرا قبل أن ينهي رونالدو أحلامها.

ولعب سيلفا تمريرة عرضية منخفضة إلى رونالدو من جهة اليمين ليضعها في الشباك من أول لمسة لينقذ فريقه في الدقيقة 88.

وبعدها بدقيقتين وصلت الكرة إلى رونالدو من هجمة مرتدة وأفلت من رقيبه وسدد الكرة بشكل رائع في الزاوية البعيدة مسجلا هدفه الدولي 88 في 157 مباراة.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below