June 22, 2019 / 2:28 PM / 5 months ago

هاميلتون أول المنطلقين في فرنسا وفيتل في المركز السابع

لو كاستوليه (فرنسا) (رويترز) - اقتنص البريطاني لويس هاميلتون مركز أول المنطلقين لسباق جائزة فرنسا الكبرى في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات بعدما حقق زمنا قياسيا للحلبة يوم السبت ويضمن فريقه مرسيدس، الساعي لفوزه العاشر على التوالي، الانطلاق من الصف الأول.

البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس في سباق جائزة فرنسا الكبرى لفورمولا 1 للسيارات على حلبة حلبة بول ريكار في لو كاستوليه يوم السبت. تصوير: فينسنت كيسلر - رويترز.

وتفوق هاميلتون، متصدر بطولة العالم، بفارق 0.286 ثانية على زميله فالتيري بوتاس صاحب المركز الثاني.

وهذه هي المرة 63 التي يسيطر فيها مرسيدس على الصف الأول وهو رقم قياسي في فورمولا 1.

وتأهل شارل لوكلير سائق فيراري في المركز الثالث بينما اكتفى زميله سيباستيان فيتل بالمركز السابع بعد أداء متواضع من السائق الألماني.

ومدد هاميلتون سجله القياسي بالحصول على مركز أول المنطلقين للمرة 86 في مسيرته والثالثة هذا الموسم بعدما حقق زمنا قدره دقيقة واحدة و28.319 ثانية.

وقال هاميلتون بطل العالم خمس مرات والفائز في العام الماضي على حلبة لو كاستوليه بعد الانطلاق من المقدمة ”اللفة الأولى كانت مذهلة وكنت سعيدا بها حقا.

”في المحاولة الثانية كنت في طريقي لأحد أفضل اللفات التي قمت بها منذ وقت طويل. هذا جنوني. الأمور لا تصبح أسهل ودائما تكون هناك تحديات بغض النظر عن المركز الذي تقاتل من أجله“.

ويتقدم هاميلتون بفارق 29 نقطة على بوتاس في صدارة البطولة إذ فاز مرسيدس بجميع السباقات السبعة حتى الآن هذا الموسم فيما انتصر السائق البريطاني في آخر سباقين في الموسم الماضي.

وكان بوتاس الأسرع في الفترة الثانية من التجارب التأهيلية لكنه لم يستطع مجاراة سرعة هاميلتون المذهلة في الفترة الأخيرة الحاسمة.

وقال بوتاس ”تغير اتجاه الرياح وفي بعض المنعطفات لم تكن الأمور جيدة وكان علي النجاح لكن لفة هاميلتون كانت أفضل“.

وكان مرسيدس الفريق الأفضل طيلة نهاية الأسبوع وتصدر هاميلتون أو بوتاس جميع التجارب الحرة فيما كان لوكلير الأفضل من بين البقية.

وعانى فيتل ولم يكمل محاولته الأولى في الفترة الأخيرة من التجارب ثم فشل في تحقيق زمن جيد في المحاولة الثانية.

وقال السائق الألماني الذي سينطلق خلف ثنائي مكلارين البريطاني المبتدئ لاندو نوريس (الخامس) والإسباني كارلوس ساينز (السادس) ”لا أعلم ماذا حدث. فقدت الكثير من الزخم ولم يكن هناك ما يجدي لإنهاء تلك اللفة.

”شعرت أن بعض اللفات كانت جيدة وفي أخرى لم أستطع استخراج أفضل ما في السيارة لكن الأمور صعبة بالنسبة لي وفي بعض اللفات لم يكن هناك أي تماسك في الإطارات“.

وحقق فيتل زمنا قدره دقيقة واحدة و29.799 ثانية متأخرا بفارق ثمانية أعشار من الثانية عن أفضل زمن للوكلير.

وهذه هي أفضل نتيجة في التجارب التأهيلية لمكلارين منذ انطلاق جنسون باتون، بطل العالم المعتزل، من المركز الثالث في استراليا في 2016.

وطلب لوكلير، الذي سينطلق بجانبه الهولندي ماكس فرستابن سائق رد بول، من الفريق عبر دائرة الاتصال أن يزيد فيتل من سرعته عندما كان أمامه في المحاولة الأخيرة لكن السائق القادم من موناكو شدد على أن لفته لم تتأثر.

وسينطلق الاسترالي دانييل ريتشياردو من المركز الثامن مع رينو أمام بيير جاسلي سائق رد بول من المركز التاسع وبجانبه الإيطالي أنطونيو جيوفيناتزي سائق ألفا روميو.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below