June 28, 2019 / 11:44 AM / 4 months ago

بوتاس يتعرض لحادث وفيراري الأسرع في تجارب سباق جائزة النمسا

سبيلبرج (النمسا) (رويترز) - تعرض الفنلندي فالتيري بوتاس سائق مرسيدس والهولندي ماكس فرستابن سائق رد بول لحادثي تصادم منفصلين يوم الجمعة بينما ظل شارل لوكلير سائق فيراري بعيدا عن المشاكل ليضع فريقه الإيطالي في الصدارة في الفترة الثانية من التجارب الحرة لسباق جائزة النمسا الكبرى في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.

سيارة لويس هاميلتون خلال التجارب الحرة الأولى لسباق جائزة النمسا الكبرى على حلبة سبيلبرج يوم الجمعة. تصوير: ليزي نيسنر - رويترز

وتم نقل بوتاس إلى المركز الطبي كإجراء احترازي بعد اصطدام مقدمة سيارته بقوة في الجدار في المنعطف السادس. وتضررت سيارته بشدة وأعيدت لمرآب مرسيدس.

وتسبب الحادث الذي وقع على حلبة سبيلبيرج المملوكة لرد بول‭ ‬في رفع الأعلام الحمراء للمرة الثانية في الجولة الثانية الحافلة بالأخطاء بعد حادث آخر تعرض له ماكس فرستابن الفائز بنسخة العام الماضي من السباق.

واندفع فرستابن سائق رد بول ليصطدم بالجدار في المنعطف العاشر ما تسبب في تحطم نظام التعليق الخلفي لسيارته.

وقال بوتاس الذي يحتل المركز الثاني في الترتيب العام متأخرا بفارق 36 نقطة عن البريطاني لويس هاميلتون زميله في الفريق بعد ثمانية انتصارات حققها مرسيدس هذا العام ”صححت الأوضاع لكنني تأخرت قليلا.

”كانت الرياح قوية نسبيا في الفترة الثانية كما أن مسار الحلبة يسمح بعقاب السائقين على ارتكاب أي أخطاء“.

وكان لوكلير هو الأسرع وحقق زمنا قدره دقيقة واحدة و05.086 ثانية بينما حل بوتاس ثانيا.

وشكا فرستابن، الذي أنهى الفترة الثانية في المركز التاسع، في وقت سابق من قوة الرياح.

وقال السائق الهولندي البالغ من العمر 21 عاما ”السيارات أكثر حساسية للرياح بشكل عام هذا الموسم. حدث هذا مع فالتيري“.

وكان هاميلتون الأسرع في التجارب الأولى بينما حل سيباستيان فيتل سائق فيراري في المركز الثاني ليفصل بين سائقي مرسيدس في الترتيب.

وسجل بطل العالم خمس مرات أسرع زمن للفة وبلغ دقيقة واحدة و04.838 ثانية 0.144 ثانية على فيتل.

لكن هاميلتون احتل المركز الرابع في الفترة الثانية بينما حل بيير جاسلي سائق رد بول ثالثا.

وكاد فيتل أن يصطدم هو الآخر بعد أن انزلقت سيارته لكن بطل العالم أربع مرات نجح في إيقاف السيارة قبل الاصطدام بالجدار.

وأنهى بوتاس، الذي انطلق من الصدارة في آخر نسختين من سباق جائزة النمسا الكبرى، التجارب الصباحية في المركز الثالث بعد أن أجرى فريق مرسيدس تغييرا سريعا على المحرك عقب اكتشافه لحدوث تسريب في الزيت قبل ساعة على بداية حصة التجارب.

وقال توتو فولف رئيس مرسيدس عقب حصة التجارب الصباحية التي دفعت بالتأثير القوي للمطبات على الحلبة إلى دائرة النقاش عقب معاناة عدة فرق بشدة من تدمير الجناح الأمامي ”الأمر به بعض الفوضى بشكل عام“.

وانتهت جولة التجارب الحرة الأولى قبل ثلاث دقائق على موعدها بعد رفع الاعلام الحمراء بعد أن مرت سيارة نيكو هولكنبرج سائق رينو فوق مطب في المنعطف قبل الأخير ما أدى لتحطم نصف الجناح الأمامي وانتشار الحطام على الحلبة.

وكان هذا ضمن عدة حوادث.

وقال كريستيان هورنر رئيس رد بول إن الفريق تكبد خسائر بقيمة 250 ألف جنيه استرليني (318125 دولار) مضيفا انه يجب تغيير زاوية المطبات.

وأوضح ”ثارت الكثير من المناقشات حول المطبات هنا خلال آخر عامين. أنا واثق أنه ستثار المزيد من تلك النقاشات“.

وفاز هاميلتون بآخر أربعة سباقات، وستة من بين اخر ثمانية هذا الموسم.

ومرسيدس هو المرشح لنيل الانتصار رقم 11 على التوالي مطلع الأسبوع المقبل معادلا أطول مسيرة انتصارات في العصر الحديث والتي حققها مكلارين عام 1988.

إعداد خالد الرياني للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below