July 3, 2019 / 3:12 PM / 4 months ago

العملاق أوبيلكا يتقدم في بطولة ويمبلدون للتنس على حساب فافرينكا

لندن (رويترز) - شق رايلي أوبيلكا طريقه إلى الدور الثالث في بطولة ويمبلدون للتنس يوم الأربعاء بعد أن اثبت اللاعب الأمريكي البالغ من العمر 21 عاما أنه في غاية القوة أمام ستانيسلاس فافرينكا الفائز بثلاثة ألقاب ضمن البطولات الأربع الكبرى ليتغلب عليه في مباراة حماسية دامت لخمس مجموعات.

أوبيلكا بعد مباراة ويمبلدون بلندن يوم الأربعاء. صورة لرويترز من يو. ايس. اىه. توداي سبورتس.

وتجاوز أوبيلكا منافسه السويسري بنتيجة 7-5 و3-6 و4-6 و6-4 و8-6 محققا أكبر فوز له في مسيرته وباتت الكثير من الأسماء الكبيرة الآن قلقة من خوض مباراة مثل هذه أمامه.

وقال أوبيلكا للصحفيين ”كان الانتصار كبيرا. والأكثر إثارة هو أنني كنت متراجعا بمجموعتين لواحدة أمامه.

”كان يبدو مرتاحا وكان يرد بعض الكرات بشكل رائع. كان يجب أن اضبط ايقاعي كثيرا. تفكيري كان في حالة انشغال دائم خاصة بعد خسارة المجموعة الثالثة“.

ويبلغ طول أوبيلكا 2.10 متر وهو يتقاسم صاحب أطول قامة ضمن لاعبي التنس المحترفين مع ايفو كارلوفيتش ولو يكن من المدهش أن يكون أقوى أسلحته هو ضربات إرساله.

وبلغت سرعة إرساله 228 كيلومترا في الساعة يوم الأربعاء وهو أسرع إرسال في البطولة حتى الآن ومزج ذلك مع مجموعة من التحركات الدقيقة في الملعب مستجمعا الأسلحة المناسبة لملاعب ويمبلدون.

ولم يستطع فافرينكا، الذي لم يتجاوز دور الثمانية في ويمبلدون من قبل على الرغم من فوزه بكافة الألقاب الثلاثة الأخرى في البطولات الأربع الكبرى وبلغ المركز الثالث في التصنيف العالمي من قبل، التعامل مع الموقف على الإطلاق وخاصة في المجموعة الاولى.

واستغل اللاعب البالغ من العمر 34 عاما في النهاية كافة خبراته لدفع الأمور قدما وبدأ في إعادة الأمور إلى مجاريها قبل أن يمتع الجماهير ببعض ضربات الناجحة الرائعة في طريقه للفوز بالمجموعتين الثانية والثالثة.

ورغم ما بدا من أن الأمور تسير على نحو سلس بالنسبة له، عاد أوبيلكا إلى مستواه ثانية وانتزع الفوز بالمجموعة الرابعة.

ومن وقتها كان لزاما على فافرينكا أن يبذل المزيد والمزيد من الجهد دون أن يهدد منافسه بكسر للإرسال في أي مرحلة. وأظهرت الاحصاءات الكاملة للمباراة أن اللاعب الأمريكي تفوق في ارسالاته الأولى بواقع 73 في المئة مقارنة بنسبة 64 في المئة بالنسبة لفافرينكا وأن اللاعب الأمريكي رفع هذا إلى 91 في المئة وهي نسبة كبيرة للغاية في المجموعة الخامسة.

واحدثت تلك الأرقام الفارق في النهاية بعد أن خارت قوى فافرينكا ليخسر المباراة ويودع البطولة.

وقال أوبيلكا عن هذا التحول في اللقاء ”بدأت أتحكم في اللقاء بشكل أكثر سهولة. كان يجب أن أنقذ المزيد من نقاط كسر الإرسال قبل ذلك. قمت ببعض التعديلات وتمكنت بعدها من القيام بمجهود أكبر لكسر إرساله“.

وأشار أوبيلكا إلى أنه كان ”لاعبا متميزا دوما في تحركاته في الملعب لكنني كنت أعاني من الاجحاف في بعض الأحيان. لم يكن بعض اللاعبين يتوقع ذلك عندما واجهوني لأول مرة“.

وفي وقت تتراجع فيه حظوظ رياضة تنس الرجال في الولايات المتحدة، فإن الانتصار قوبل بترحاب كبير من براد جيلبرت المصنف الرابع على العالم سابقا والمدرب الحالي صاحب السمعة الكبيرة. وكتب جيلبرت على تويتر ”يا للروعة، يا له من أداء قوي من العملاق أوبيلكا في فوزه بأول مباراة في مسيرته من خمس مجموعات على ستانيسلاس فافرينكا“.

وكان لدى فافرينكا بعض الشكاوى. وقال ”أمام هذه الإرسالات الكبيرة، تدرك أنه لن يكون لك الكثير من الفرص وتتعرض لمزيد من الضغوط.

”في النهاية ذهبت المباراة في اتجاهه هو. كان أقوى مني وأكثر هجومية وكان يستحق الفوز“.

إعداد وتحرير أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below