July 4, 2019 / 12:23 PM / 4 months ago

بارتي تستمتع بتشجيع الجماهير الأسترالية على الملعب رقم 2

لندن (رويترز) - شقت آشلي بارتي المصنفة الأولى طريقها إلى الدور الثالث في بطولة ويمبلدون للتنس يوم الخميس بعدما تفوقت على أليسون فان أويتفانك 6-1 و6-3 في 54 دقيقة.

آشلي بارتي خلال مباراة ببطولة ويمبلدون للتنس يوم الخميس. تصوير: كارل ريسيني - رويترز

وتعد بارتي أبرز لاعبة في الوقت الحالي بعدما حصدت لقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى بتتويجها في فرنسا المفتوحة لكنها لعبت في الملعب رقم 2، بينما لعبت بعض لاعبات بريطانيا الأقل تصنيفا على الملعب الرئيسي.

لكن اللعب على الملعب الأصغر لم يؤثر على أداء اللاعبة الأسترالية البالغ عمرها 23 عاما وسددت ضربات رائعة، ومنها ضربتان ساقطتان أمام الشبكة بشكل مذهل، ولم تمنح أي فرصة لمنافستها فان أويتفانك في الدخول في أجواء اللقاء حتى الشوط السادس من المجموعة الأولى.

قالت بارتي ”إذا خضت المباراة على الملعب الرئيسي فسيكون هذا أمرا مذهلا لأنه واحد من أجمل الملاعب في العالم.

”سألعب على أي ملعب وفق الجدول. لا يوجد ملعب سيء هنا في ويمبلدون. كل ملعب له جماله الخاص وكل الملاعب رائعة. استمتعت بالتأكيد على الملعب رقم 2 اليوم“.

وأضافت ”كان من الجيد أن أتلقى تشجيعا من المشجعين الأستراليين هنا. كان أمرا مذهلا“.

وبدأت المباراة في وقت مبكر لكن صيحات التشجيع من الجماهير الأسترالية هزت جنبات الملعب.

ولم تحقق أي لاعبة أسترالية لقب ويمبلدون منذ إيفون جولاجونج في 1980.

وحسمت بارتي المجموعة الأولى بضربة خلفية قوية وأنهت المباراة، التي أقيمت تحت أشعة الشمس الدافئة، بضربة خلفية أخرى مميزة.

وكانت البلجيكية فان أويتفانك قد بلغت دور الستة عشر في العام الماضي وتفوقت في طريقها على جاربين موجوروزا حاملة اللقب ويعود الفضل في ذلك إلى ضربات إرسالها القوية.

وقالت بارتي وهي تغادر الملعب ”كنت في حاجة إلى ارتداء أحذية الركض. كنت في حاجة إلى النجاح في رد العديد من الضربات“.

وأضافت ”كنت حاسمة منذ البداية. تمكنت من تنفيذ ما أردت مباشرة وضغطت عليها“.

وتلعب بارتي ضد البريطانية هارييت دارت المصنفة 182 التي تغلبت يوم الخميس على البرازيلية بياتريس حداد مايا لتتأهل إلى الدور الثالث للمرة الأولى.

وستقام المباراة أمام عدد كبير من المشجعين بالملعب الرئيسي لكن بارتي لا تشعر بالقلق.

وقالت ”سأركز على المباراة. سألعب في مواجهة هارييت وحسب“.

إعداد أسامة خيري وخالد الرياني للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below