July 15, 2019 / 4:16 PM / 4 months ago

توماس وفريق إنيوس في مقعد القيادة بعد تراجع المنافسين

ألبي (فرنسا) (رويترز) - وجد البريطاني جيرينت توماس حامل اللقب وفريقه إنيوس أنفسهم في مقعد القيادة في سباق فرنسا للدراجات بعد أن ربحوا زمنا كبيرا أمام أبرز المنافسين مستفيدين من سوء الأحوال الجوية التي تسببت في حالة فوضى‭‭‭‭ ‬‬‬‬بين المجموعة الرئيسية في نهاية المرحلة العاشرة يوم الاثنين.وكان توماس ينطلق على يمين المجموعة الرئيسية عندما حدثت الفوضى قبل 35 كيلومترا من نهاية المرحلة التي امتدت لمسافة 217.5 كيلومتر من سانت فلور ليتأخر الفرنسي تيبو كورتوا والدنمركي ياكوب فوجلسانج والاسترالي ريتشي بورت وراءه.

البلجيكي فوت فان ارت يحتفل بفوزه بالمرحلة العاشرة من سباق فرنسا للدراجات يوم الاثنين. تصوير: ريجيس دوفيناو - رويترز.

وأنهى هذا الثلاثي المرحلة متأخرين بفارق 1.39 دقيقة عن الصدارة.

وفاز البلجيكي فوت فان ارت متسابق فريق جامبو-فيسما بالمرحلة وهي الأولى له في سباق فرنسا بينما أنهاها توماس والكولومبي ايجان بيرنال زميله في فريق إنيوس ومواطنه نايرو كينتانا متسابق فريق موفيستار في المجموعة الرئيسية.وقال توماس الذي ارتقى للمركز الثاني في الترتيب العام ”كنا في موقف مثالي عندما حدثت الفوضى وانفصلت المجموعة الرئيسية.. تعاونا جميعا عندما احتجنا لذلك.

”عندما حاول المنافسون تضييق الفارق بسرعة لم ينجحوا .. وربحنا زمنا أمامهم.

”الفارق جيد الآن وحققنا أفضلية كبيرة على المنافسين في يوم لم نكن نتوقع حقا أن يحدث فيه ذلك. الحصول على دقيقة ونصف بسبب سوء التمركز من جانبهم كان أمرا رائعا من ناحيتنا. في النهاية كان يوما جيدا جدا لنا“.

وتعرض الاسباني ميكل لاندا، الذي كان في المجموعة الأولى، لحادث تصادم عندما فقد متسابق كان بجواره توازنه وعبر خط النهاية بفارق 2.08 دقيقة عن الصدارة.

واحتفظ الفرنسي جوليان الافيليب متسابق فريق ديكونينك-كويك ستيب بالقميص الأصفر لمتصدر الترتيب العام بعدما عبر خط النهاية في نفس توقيت فان ارت.

وقال الافيليب الذي تسببت سرعته العالية وسط الرياح في حدوث هذا الانقسام الكبير في المجموعة الرئيسية ”لمس وارين بارجيل (بطل فرنسا) دراجتي وفقد توازنه“

وكان هذا أسوأ سيناريو للفرنسي بينو وهو واحد من أفضل المتسابقين في المراحل الجبلية في العالم الذي كان يأمل في مواصلة المنافسة مع توماس في الجبال بعد أن فقد زمنا كبيرا في المراحل العادية.

وقال بينو وهو يغالب الدموع ”لا يوجد ما أقوله. كان يوما سيئا“.

وكان المتسابق الفرنسي بدأ يوم الاثنين في أفضل مركز بين المنافسين على صدارة الترتيب العام بعد أن ربح نحو نصف دقيقة بعد هجوم ذكي في المرحلة الثامنة يوم السبت.

وبهذا ارتقى توماس للمركز الثاني في صدارة الترتيب العام بفارق 1.12 دقيقة عن الافيليب المتصدر.

ولا يزال يتفوق بأربع ثوان عن بيرنال لكن بينو تراجع إلى المركز 11 متأخرا بفارق 1.21 دقيقة عن توماس قبل أول يوم راحة.

ويحتل الهولندي ستيفن كراشفيك متسابق جامبو-فيسما المركز الرابع متأخرا بفارق 15 ثانية عن توماس بينما يأتي البريطاني آدم ييتس متسابق ميتشلتون-سكوت في المركز السابع متأخرا بفارق 35 ثانية عن حامل اللقب توماس ومتفوقا بفارق 17 ثانية عن كينتانا صاحب المركز الثامن.

إعداد أشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below