August 10, 2019 / 6:22 PM / 3 months ago

المدرب فيلاس-بواش يحمل نفسه مسؤولية خسارة مرسيليا أمام رانس

باريس (رويترز) - منحت ثنائية بولاي ديا وسوك هيون-جون في الشوط الثاني فوزا مفاجئا لرانس 2-صفر خارج أرضه على أولمبيك مرسيليا في المباراة الافتتاحية لدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم السبت ليخسر المدرب اندريه فيلاس-بواش أولى مبارياته مع أصحاب الأرض.

وخلال مباراة أقيمت في أجواء حارة في ملعب فيلودروم، منح ديا هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 58 بعد إطلاق الهولندي كيفن ستروتمان لاعب مرسيليا تسديدة ارتدت من العارضة وضاعف البديل سوك النتيجة في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وكانت بداية المباراة سيئة لمرسيليا الذي بدا بدون خطورة رغم التعاقد مع فيلاس-بواش لتطوير أداء الفريق الذي حل في المركز الخامس الموسم الماضي وفشل في التأهل إلى بطولتي أوروبا للأندية.

وقال فيلاس-بواش المدرب السابق لبورتو وتشيلسي وتوتنهام هوتسبير للصحفيين ”أنا المسؤول عن الهزيمة. مسؤوليتي هي العثور على حلول لهذه الهزيمة.

”من الصعب تقبل هذه النتيجة. كنا في غاية البطء على الصعيد الهجومي ولم نستطع العثور على أي مساحات“.

واستحوذ مرسيليا، الذي أطلق لاعبوه تسديدتين فقط نحو المرمى، على المباراة في الشوط الأول لكن رانس صنع الفرص الأخطر حيث أجبر الثنائي موسى دومبيا وديا حارس مرسيليا ستيف مانداندا على التصدي لعدة فرص خطيرة.

وكاد مرسيليا أن يتقدم في الدقيقة 57 عندما أرسل مورجان سانسون تمريرة عرضية إلى ستروسمان غير المراقب أمام منطقة جزاء رانس ليسدد الأخير بقوة لترتد من العارضة.

وبعدها مباشرة هز ديا الشباك بعد تبادله الكرة مع تريستان دينجومي ليفتح دفاع مرسيليا ويضع الكرة في شباك مانداندا بتسديدة بقدمه اليمنى.

وصنع ديا الهدف الثاني عندما مرر الكرة إلى الكوري الجنوبي سوك الذي وضعها في شباك مانداندا في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

ومنح سانت ايتيين، الذي نال عشرة ألقاب لدوري الدرجة الأولى الفرنسي، مدربه الجديد غيسلان برينتان بداية مظفرة بالفوز 2-1 على ديجون. وسجل رومان هاموما وجان اودو اولو في أول 11 دقيقة للضيوف قبل أن يحرز جوليو تافاريس هدف تقليص الفارق من ركلة جزاء في الدقيقة 34.

وسجل ستاد رين مبكرا بعد أن هز جيريمي موريل مدافع مدغشقر البالغ من العمر 35 عاما الشباك في أول ظهور له مع الفريق ليمنح الفوز لمونبلييه 1-صفر.

وتصدى رومان سالون حارس رين لركلة جزاء من أندي ديلور وكان لزاما على الفريق اللعب بعشرة لاعبين عقب طرد فلافيان تيه في الدقيقة 69 عقب مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد.

ومنحت ضربة رأس في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع المدافع البرازيلي المخضرم دانتي فريق نيس الفوز 2-1 على اميان الذي خاض أكثر من ساعة من اللقاء بعشرة لاعبين عقب طرد ايدي نيوريه بعد حصوله على الانذار الثاني.

وعدل انجيه تأخره ليفوز على بوردو 3-1 بينما تعادل بريست مع تولوز 1-1.

وسيستضيف حامل اللقب والمرشح الأبرز للفوز بالبطولة باريس سان جيرمان منافسه نيم في المباراة الافتتاحية له هذا الموسم مساء الأحد.

إعداد وتحرير أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below