August 24, 2019 / 6:37 PM / 3 months ago

كيليني يمنح يوفنتوس بداية مظفرة في الموسم الجديد للدوري الإيطالي

بارما (إيطاليا) (رويترز) - منح جيورجيو كيليني قائد يوفنتوس حامل اللقب الفوز 1-صفر على بارما في المباراة الافتتاحية للموسم الجديد لدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت على الرغم من غياب المدرب الجديد ماوريتسيو ساري الذي يتعافى من إصابته بالتهاب رئوي.

كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس يحتفل بالفوز على بارما في نهاية المباراة الافتتاحية للموسم الجديد لدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت. تصوير: ألبرتو لينجريا - رويترز.

وهز كيليني الشباك في الدقيقة 21 عقب فشل بارما في ابعاد ركلة ركنية بشكل صحيح ليمنح الفريق القادم من تورينو بداية مظفرة في سعيه نحو لقبه التاسع على التوالي في الدوري المحلي.

وسجل كريستيانو رونالدو أيضا قبل نهاية الشوط الأول لكن الهدف ألغي بعد الاحتكام لتقنية حكم الفيديو المساعد والتي أظهرت أنه كان متسللا بفارق ضئيل يبلغ ملليمترات بعد أن سيطر على تمريرة دوجلاس كوستا.

وأضاع رونالدو فرصا أخرى وشاهد تصدي لويجي سيبي حارس بارما لمحاولتين في مباراة محبطة للاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

وتولى جيوفاني مارتوشيلو المدرب المساعد في يوفنتوس مسؤولية الفريق على الرغم من أن وسائل إعلام إيطالية قالت إنه على اتصال دائم مع ساري الذي شخصت حالته على أنها إصابة بالتهاب رئوي يوم الاثنين الماضي.

ولم يدفع حامل اللقب بأي صفقات جديدة على الرغم من أن جونزالو إيجواين قد حصل على فرصة المشاركة منذ البداية على نحو مفاجئ بعد ان أمضى الموسم الماضي معارا لميلان ثم إلى تشيلسي.

وقال مارتوشيلو ”خاض الفريق الشوط الأول بشكل رائع وتحرك بشكل جيد للغاية وكان بوسعنا أن نسجل من المزيد من الفرص لكن الأمر جيد عند هذا الحد.

”استمعت إليه (ساري) قبل المباراة وبين الشوطين وفي نهاية المباراة وكان في غاية السعادة بالنتيجة رغم أنه ولكي أكون صادقا يشعر بالغضب دوما إذا لم تسر كافة الأمور كما يريد بالضبط“.

وكان لزاما على رونالدو أن يمنح يوفنتوس التقدم في الدقيقة 12 لكن ضربة رأس منه ذهبت فوق العارضة عقب افلاته من رقيبه قبل أن يضرب الأرض من فرط الاحباط.

وتصدى فويتشيخ شتينسني حارس يوفنتوس بشكل رائع لتسديدة خاطفة من روبرتو انسيني.

وتقدم الضيوف عندما ابعد سيبي الكرة بقبضة يده اثر ركلة ركنية ليعيد اليكس ساندرو الكرة مباشرة إلى منطقة الجزاء ليحولها كيليني نحو الشباك والحارس متقدم عن مرماه.

وبدأ يوفنتوس في تقدم بعض التمريرات الدقيقة، والتي تمثل سمة مميزة لطريقة أداء ساري، وانتهت تمريرة دقيقة بتسديدة من رونالدو ذهبت بعيدا.

لكن اللاعب البالغ من العمر 34 عاما سجل في الدقيقة 36. وعقب اكمال يوفنتوس لاحتفالاته، تم إلغاء الهدف بداعي التسلل.

وتصدى سيبي لمحاولة رونالدو بعد أن طار لإبعاد للكرة في الشوط الثاني بينما اقترب بارما بشكل كبير من التعادل في الوقت بدل الضائع عندما ارتدت تسديدة هريناني إثر ركلة حرة من قائم الحارس شتينسني.

إعداد وتحرير أحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below