August 31, 2019 / 9:50 PM / 2 months ago

هدف عكسي من كوليبالي يهدي يوفنتوس فوزا مثيرا 4-3 على نابولي

(رويترز) - أحرز كاليدو كوليبالي مدافع نابولي هدفا بطريق الخطأ في مرماه في الوقت المحتسب بدل الضائع ليهدي يوفنتوس حامل اللقب فوزا مثيرا 4-3 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت.

لاعبو يوفنتوس يحتفلون بالفوز على نابولي في مباراة الفريقين في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت. تصوير: ماسيمو بينكا - رويترز.

وقضى هذا الهدف على انتفاضة نابولي المذهلة حيث كان متأخرا 3-صفر بعد مرور ساعة من اللعب قبل أن يدرك التعادل ببراعة.

وسجل يوفنتوس عن طريق دانيلو وجونزالو إيجواين وكريستيانو رونالدو ليتقدم بطل إيطاليا 3-صفر قبل مرور نصف ساعة.

ولم يستسلم نابولي حيث سجل كوستاس مانولاس وهيرفينج لوزانو في غضون دقيقتين قبل أن يستكمل جيوفاني دي لورينزو انتفاضة لمدة 15 دقيقة أمام الغريم التقليدي.

لكن كوليبالي أخفق في تشتيت ركلة حرة ووضع الكرة بغرابة في مرماه في الوقت القاتل ليمنح يوفنتوس أفضلية مبكرة في السباق على لقب الدوري وترك ذلك مدربه كارلو أنشيلوتي يشعر بالحسرة.

وقال أنشيلوتي لمحطة سكاي سبورت إيطاليا التلفزيونية ”يملك يوفنتوس شخصية قوية وإمكانات ونحن نعرف دائما أنه يرفع مستواه في اللحظات الحاسمة في الموسم.

”يمكننا المنافسة لكننا أهدرنا فرصة اليوم وقبل كل شيء يتعلق الأمر بالساعة التي لم نلعب فيها بشكل جيد. هذا شيء محبط حقا“.

ولم يحصل ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس على فرصة مواجهة فريقه السابق من مقاعد البدلاء بعدما جلس في مكان آخر بالملعب في ظل استمرار تعافيه من التهاب رئوي لكنه سيشعر بالرضا بكل تأكيد بجهود لاعبيه في الشوط الأول.

واحتاج البديل دانيلو إلى 26 ثانية فقط لكي يسجل هدفا بعد المشاركة بدلا من المصاب ماتيا دي شيليو لينهي هجمة مرتدة سريعة قادها زميله دوجلاس كوستا.

وفي غضون ثلاث دقائق أضاف إيجواين بعدما راوغ كوليبالي بشكل رائع وسدد كرة قوية في الشباك ليسجل للمرة الثالثة في ست مباريات ضد ناديه السابق قبل أن يسدد سامي خضيرة في العارضة.

وحاول أنشيلوتي إصلاح الأمور وأشرك ماريو روي ولوزانو في ظهوره الأول لكن بدا أن المباراة قد انتهت في مصلحة يوفنتوس بعدما افتتح رونالدو أهدافه هذا الموسم بعد تمريرة من كوستا.

وانقلبت المباراة رأسا على عقب في غضون ثلاث دقائق إذ قلص مانولاس الفارق بضربة رأس ثم قابل لوزانو كرة عرضية من بيوتر زيلينسكي ليقلص الفارق إلى هدف واحد قبل أكثر من 20 دقيقة على النهاية.

وأنقذ أليكس ميريت حارس نابولي تسديدة قوية من كوستا قبل أن يستغل دي لورينزو خطأ من ماتيس دي ليخت مدافع يوفنتوس، الذي يخوض مباراته الأولى مع ناديه، ليدرك التعادل.

لكن كوليبالي قضى على انتفاضة نابولي بعدما أخفق في إبعاد ركلة حرة من ميراليم بيانيتش وسجل في مرماه في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وقال جيوفاني مارتوشيلو مساعد مدرب يوفنتوس، الذي جلس على مقاعد البدلاء بدلا من ساري ”يمكن استقبال الأهداف لكن ليس ثلاثة أهداف في 16 دقيقة“.

وأضاف ”ربما شعرنا بالاسترخاء عقب التقدم 3-صفر وسمحنا لنابولي بالعودة... أريد التركيز على الأداء الإيجابي جدا في أول نصف ساعة“.

وأصبح رصيد يوفنتوس ست نقاط من أول جولتين في صدارة الدوري وبفارق ثلاث نقاط عن نابولي ثامن الترتيب.

وسيلعب يوفنتوس في ضيافة فيورنتينا في الجولة المقبلة بعد فترة التوقف لخوض مباريات دولية بينما يلعب نابولي على أرضه مع سامبدوريا.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below