September 1, 2019 / 6:41 PM / 2 months ago

لاتسيو وروما يتقاسمان النقاط في قمة مثيرة بالعاصمة الإيطالية

روما (رويترز) - أحرز لويس ألبرتو هدفا في الشوط الثاني ليقود لاتسيو للتعادل 1-1 مع روما في قمة مثيرة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد.

لويس ألبرتو لاعب لاتسيو قبل مباراة ودية يوم الثاني من أغسطس آب 2019. تصوير: ماثيو تشايلدز - رويترز

وتقدم روما في الدقيقة 17 من ركلة جزاء نفذها ألكسندر كولاروف بعد مجموعة من الفرص الخطيرة، إذ سدد لاتسيو في إطار المرمى ثلاث مرات وروما مرتين في أول نصف ساعة.

وبدا فريق المدرب سيموني إنزاجي أكثر خطورة وعادل النتيجة في الدقيقة 60 عن طريق ألبرتو.

لكن إطار المرمى حرمه من التقدم مرة أخرى عندما سدد البديل ماركو بارولو في العارضة قرب النهاية ثم وضع مانويل لاتساري الكرة في الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن يلغي الحكم الهدف بداعي التسلل.

وقال باولو فونسيكا مدرب روما لشبكة سكاي سبورت إيطاليا التلفزيونية ”كانت قمة مذهلة للعاصمة الإيطالية. المدربون في المعتاد يفقدون عدة سنوات من عمرهم في مباريات كهذه، لكن هذه المباراة كانت بمثابة شعار لكرة القدم بالنسبة لمن يحب الرياضة“.

ولم يكن إنزاجي مدرب لاتسيو سعيدا بنفس قدر مدرب روما بعد أن أهدر فريقه عدة فرص ذهبية لانتزاع النقاط الثلاث.

وقال ”بالنظر للمباراة في المجمل، لا يوجد شيء نأسف عليه، لأننا سددنا 21 كرة على المرمى وسددنا في إطار المرمى أربع مرات.

”هناك ندم بالتأكيد، لأن أتيحت لنا العديد من الفرص ويجب أن نفوز بمباريات كهذه“.

ولم يسبق إقامة هذه المباراة التي تجمع الغريمين التقليديين في الجولة الثانية من الموسم ودخل الفريقان المواجهة بظروف متناقضة بعد فوز لاتسيو بسهولة 3-صفر على سامبدوريا وتعادل روما 3-3 مع جنوة.

وارتدت تسديدة لوكاس ليفا لاعب وسط لاتسيو من القائم بعد مرور ثلاث دقائق قبل أن يسدد نيكولو زانيولو لاعب روما في إطار المرمى أيضا.

وافتتح روما التسجيل عندما احتسبت مخالفة ضد سيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش بسبب لمسة يد وسدد كولاروف الكرة من الركلة الحرة في شباك توماس ستراكوشا حارس لاتسيو.

وكانت هناك فترة رائعة من اللعب بعد الهدف أمام جماهير متحمسة وسدد مهاجما لاتسيو تشيرو إيموبيلي وخواكين كوريا في إطار المرمى في دقيقة واحدة قبل أن يسدد زانيولو مرة أخرى في القائم بعد دقيقتين أخريين.

وواصل لاتسيو ضغطه من أجل التعادل في الشوط الثاني ونجح في ذلك حين مرر إيموبيلي إلى ألبرتو الذي أطلق تسديدة سكنت شباك باو لوبيز حارس روما.

ولم يكن فريق إنزاجي مكتفيا بالتعادل واقترب من انتزاع النقاط الثلاث عندما سدد بارولو في العارضة مع تبقي خمس دقائق على النهاية قبل إلغاء هدف لاتساري في الوقت المحتسب بدل الضائع بسبب التسلل.

وكانت تسديدة بارولو سادس مرة تصطدم الكرة بإطار المرمى خلال المباراة، وهو رقم قياسي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي منذ بدأت شركة أوبتا الاحصاء في موسم 2004-2005.

وبهذه النتيجة يملك لاتسيو أربع نقاط قبل مواجهته خارج الديار ضد سبال بعد فترة التوقف الدولي، بينما حصد روما نقطتين من أول مباراتين في الموسم ويستضيف ساسولو في مباراته التالية.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below