September 4, 2019 / 6:46 PM / 2 months ago

فيراري ومونزا يحتفلان بتمديد عقد جائزة إيطاليا

ميلانو (ايطاليا) (رويترز) - سيبقى سباق جائزة إيطاليا الكبرى في حلبة مونزا معقل فيراري وهي واحدة من أقدم حلبات بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات ضمن جدول البطولة لخمس سنوات أخرى بعد أن تم تمديد التعاقد يوم الأربعاء.

أشخاص يشاركون في الاحتفال بالنسخة 90 لسباق جائزة إيطاليا الكبرى ومرور 90 عاما على تأسيس فيراري في ميلانو يوم الأربعاء. تصوير: فلافيو لو سكالزو - رويترز

وتم التوقيع رسميا على العقد أمام حشد من عشاق فيراري المتحمسين خلال الاحتفال بالنسخة 90 لسباق جائزة ايطاليا الكبرى ومرور 90 عاما على تأسيس فيراري.

وقال تشيس كاري رئيس فورمولا 1 للصحفيين بعد الظهور على مسرح إلى جوار انجيلو ستيتشي دامياني رئيس نادي السيارات في إيطاليا وممثلي حلبة مونزا ”السعادة لا تسعنا“.

وأضاف المسؤول الأمريكي ”مونزا واحدة من أبرز حلبات فورمولا 1.

”عشاق السيارات في إيطاليا لا يضاهيهم أحد والجماهير خير دليل.

”إنه جزء رائع من رياضتنا والسعادة لا تسعنا باستمراره للسنوات الخمس المقبلة“.

وتوصلت مونزا إلى اتفاق من حيث المبدأ في ابريل نيسان لكنه كان في حاجة إلى مصادقة.

وهذا الاعلان يعني أن كل السباقات 22 فيما سيكون أكبر جدول على الاطلاق لفورمولا 1 العام المقبل قد وقعت عقودا بالفعل.

وايطاليا وبريطانيا هما البلدان الوحيدان اللذان استضافا سباقات كل عام منذ انطلاق بطولة العالم في 1950.

وسيشهد العام المقبل انطلاق سباق فيتنام لأول مرة وعودة سباق هولندا في زاندفورت بينما سيغيب سباق ألمانيا.

* الحلبة الساحرة

وجاءت احتفالات يوم الأربعاء كدليل من فيراري على المكانة التاريخية لمونزا ”الحلبة الساحرة“ بكونها معبد رياضة المحركات الإيطالية.

ورفعت الجماهير علما هائلا لفيراري مع حضور شارل لوكلير، الفائز بسباق بلجيكا الأحد الماضي، وسيباستيان فيتل بالإضافة إلى سيارات الفريق عبر الأجيال.

وتلقى ماريو أندريتي، بطل العالم 1978 مع لوتس، تحية الجماهير والتقط الصور بالإضافة إلى وجود السائق الفرنسي الأسطورة آلان بروست.

وتذكر الفنيون السابقون، والذي ضم إنزو فيراري مؤسس الشركة الراحل بعضهم، أيام المجد.

ونال الفنلندي كيمي رايكونن، وهو آخر من فاز ببطولة العالم للسائقين مع فيراري في 2007 ويقود حاليا لفريق ألفا روميو الذي يستخدم محركات فيراري، تحية كبيرة من الجماهير.

وقام لوكا دي مونتزمولو الرئيس السابق لفيراري، والذي قاد الشركة خلال الفترة الذهبية مع وجود الراحل نيكي لاودا في نهاية سبعينات القرن الماضي ومايكل شوماخر في بداية القرن الحالي، بتحية الجماهير.

وأبلغ الصحفيين ”بالنسبة لي فهذا يوم مهم لأنني كنت بعيدا عن فيراري في آخر خمسة أعوام. لكني سعيد للغاية بوجودي هنا.

”فزت مع نيكي. افتقد نيكي اليوم كثيرا“.

وتابع ”افتقد مايكل لأنهما كانا أكثر من مهمين في حياتي... في هذه الليلة الرائعة أشعر بالأسف لعدم وجود هذين الشخصين معنا“.

وتوفي النمساوي لاودا بطل العالم ثلاث مرات في مايو أيار الماضي فيما لم يظهر شوماخر، صاحب السجل القياسي بسبعة ألقاب، علنا منذ إصابته في الرأس خلال حادث تزلج في 2013.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below