October 5, 2019 / 4:21 PM / a month ago

ركلة جزاء قاتلة تحافظ لليفربول على العلامة الكاملة

ليفربول (إنجلترا) (رويترز) - سجل ليفربول ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع ليحقق فوزا مثيرا 2-1 على ضيفه ليستر سيتي ويحافظ على العلامة الكاملة في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

ماني لاعب ليفربول (إلى اليمين) يسجل هدف فريقه الأول في مرمى ليسيتر سيتي بالدوري الانجليزي يوم السبت. تصوير: فيل نوبل - رويترز (الصورة للاستخدام التحريري فقط)

ومع عودة بريندان رودجرز مدرب ليستر، الذي كان على أعتاب إحراز لقب الدوري مع ليفربول موسم 2013-2014، إلى أنفيلد كاد أن يوقف مسيرة ناديه السابق الذي كان يريد الفوز للمرة 17 على التوالي في الدوري بدءا من الموسم الماضي.

ودخل ليفربول المباراة بسجل رائع في عدم الهزيمة في 43 مباراة على التوالي بالدوري في أنفيلد لكنه عانى لفرض سيطرته.

لكن هذا الصمود لم يستمر حتى النهاية حيث سجل ساديو ماني هدفه رقم 50 في الدوري مع النادي عندما هز الشباك في الدقيقة 40.

وحصل ليفربول على فرص لتسجيل المزيد عن طريق ماني ومحمد صلاح لكن صاحب الأرض كاد أن يدفع الثمن إهدار الفرص عندما أدرك جيمس ماديسون التعادل قبل عشر دقائق من النهاية.

لكن الإثارة تواصلت إذ حصل ماني على ركلة جزاء نفذها جيمس ميلنر بنجاح ليحقق ليفربول انتصاره الثامن على التوالي هذا الموسم ويصبح رصيده 24 نقطة وبفارق ثماني نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني الذي يستضيف ولفرهامبتون واندرارز يوم الأحد.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول ”كنا نعرف أننا سنقاتل من أجل تحقيق الفوز وهو ما تحقق. دون حظ لا يمكن أن نحقق الفوز بهذا العدد من المباريات لكن على مدار 90 دقيقة فإننا نستحق النقاط الثلاث“.

وتلقى رودجرز استقبالا حافلا من المشجعين في أنفيلد لكن جماهير ليفربول كانت هادئة في الدقائق الأولى بسبب بداية ليستر القوية.

وسنحت أول لفرصة لميلنر، قائد ليفربول في غياب جوردان هندرسون، لكنه سدد الكرة بعيدا.

* الهدف الثامن

وواصل ليستر إحباط ليفربول لكن ماني تابع تمريرة طويلة من ميلنر واستغل خطأ من المدافع جوني إيفانز ليسجل هدفه الثامن في كل المسابقات خلال الموسم الجاري.

ورغم اللعب بأسلوب إيجابي لم يسدد ليستر أي كرة على المرمى في الشوط الأول بينما ضغط ليفربول وسدد صلاح كرة أنقذها الحارس كاسبر شمايكل قبل أن يهدر ماني فرصة سهلة من مدى قريب.

وصنع ليستر فرصة خطيرة في الدقيقة 66 إذ كان جيمي فاردي في مكان رائع لكن أدريان حارس ليفربول أنقذ الفرصة.

لكن كان ينبغي على الحارس الإسباني أن يفعل المزيد عندما تلقى ماديسون تمريرة أيوزي بيريز وسدد كرة في المرمى ليدرك التعادل.

وبدا أن ليفربول سيتعثر خاصة مع خروج صلاح من المباراة مصابا في الوقت الضائع لكن ارتباك دفاع ليستر منح الفرصة لحصول ماني على ركلة جزاء بعد خطأ من مارك أولبرايتون.

واحتسب الحكم كريس كافاناه ركلة جزاء قبل أن يلجأ إلى حكم الفيديو المساعد ليؤكد قراره. وسجل ميلنر بعد تسديدة قوية ليشعل احتفالات المشجعين في الملعب.

وقال رودجرز ”أعتقد أن ساديو ماني استغل الاحتكاك بأكبر شكل ممكن. لا أعتقد أنه إذا لم يكن الحكم قد احتسبها فإن حكم الفيديو كان سيتخذ قرارا مختلفا“.

وأضاف ”عندما يتخذ الحكم قرارا يكون من الصعب مخالفته“.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below