October 6, 2019 / 2:12 AM / a month ago

الإثيوبي ديسيسا يفوز بماراثون منتصف الليل في نهاية سريعة

الدوحة (رويترز) - وضع ليليسا ديسيسا حدا لانتظار إثيوبيا لمدة 18 عاما عندما تفوق في نهاية سريعة على مواطنه موسينت جريمو ليفوز بسباق ماراثون منتصف الليل في بطولة العالم لألعاب القوى اليوم الأحد.

الإثيوبي ليليسا ديسيسا خلال مشاركته في مارثون منتصف الليل في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة يوم الأحد. تصوير: ألكسندرا زميجيل - رويترز

وأصبح ديسيسا، بطل ماراثون نيويورك وصاحب الميدالية الفضية في بطولة العالم في موسكو قبل ست سنوات، أول إثيوبي يفوز بالماراثون في بطولة العالم منذ جيزاهيني أبيرا في 2001.

وحصل جريمو على الميدالية الفضية بفارق أربع ثوان ونال الكيني أموس كيبروتو الميدالية البرونزية.

وانتهى السباق بخيبة أمل للبريطاني كالوم هوكينز الذي نجح في تقليص الفارق مع المتصدرين قرب النهاية قبل أن يحتل المركز الرابع للمرة الثانية على التوالي، وفشل هذه المرة في تحقيق ميدالية بفارق ست ثوان فقط.

وقال ديسيسا ”هذه الميدالية من أجل 100 مليون إثيوبي يساندوني. أنا ثاني رجل من بلدي يفوز بهذا اللقب وهو ليس من أجلي فقط، بل من أجل بلدي“.

ومثل سباقات الطريق الأخرى في بطولة العالم، بدأ الماراثون قبل منتصف الليل مباشرة من أجل تجنب الطقس الحار والرطوبة.

وكان الطقس أقل قسوة من الأيام السابقة رغم أن الحرارة كانت لا تزال 29.09 درجة مئوية ونسبة الرطوبة 48.6 بالمئة وفقا للمنظمين.

ونجح 55 من 73 متسابقا في إنهاء السباق، وكان الأخير نيكولاس كويستاس القادم من أوروجواي والذي بلغ خط النهاية بعد نصف ساعة من البطل.

وقال ديسيسا إنه كان يتدرب خصيصا من أجل هذه الظروف الجوية.

وأضاف ”تدربت في مكان يحمل ظروف الطقس نفسها، لذا لم يكن هذا السباق صعبا، كان مثل تدريباتي“.

وقطع العداءون ست لفات تبلغ مسافة كل منها سبعة كيلومترات على كورنيش الدوحة رغم أن الأجواء كانت سريالية مرة أخرى في ظل عدم وجود أي متفرجين على جانب مسار السباق. وجاء مصدر التشجيع الوحيد للمتسابقين من أعضاء فرقهم والصحفيين قرب خط النهاية.

وتقدم ديرليس أيالا القادم من باراجواي في البداية ليتفوق بفارق 150 مترا على بقية المتسابقين في أول كيلومتر. ونجح في الحفاظ على تقدمه لمدة ساعة تقريبا قبل أن يتراجع وسط بقية المتسابقين ويبتعد.

وفي نهاية المطاف، تقدم ديسيسا وجريمو وكيبروتو وستيفن موكوكا وزيرسيناي تاديسي عن الباقين وسيطروا على السباق.

وبعد عدة كيلومترات من تبادل الصدارة، لحق بهم هوكينز مع تبقي ثلاثة كيلومترات ليمهد الطريق أمام نهاية مثيرة.

وابتعد أولا موكوكا وتاديسي عن بقية المتسابقين قبل أن يتراجع هوكينز مع تبقي كيلومتر واحد على النهاية. ولم ينجح كيبروتو في مواصلة المنافسة وانتهى الأمر بتقدم ديسيسا وحيدا نحو خط النهاية لينتزع الذهبية.

وقال هوكينز ”أشعر بإعياء شديد. ربما بذلت الكثير من الجهد في منتصف السباق. لكن لم يكن بوسعي تقديم المزيد“.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below