February 24, 2020 / 10:27 PM / 3 months ago

ليفربول يقاتل أمام وست هام لينتصر في مواجهة مثيرة من خمسة أهداف

(رويترز) - تعين على ليفربول المنفرد بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم تعويض تأخره، بمساعدة خطأين من حارس المرمى، ليهزم وست هام يونايتد المهدد بالهبوط 3-2 يوم الاثنين في مباراة مثيرة ويحافظ على علامة النجاح الكاملة على أرضه هذا الموسم.

ساديو ماني لاعب ليفربول يحتفل بتسجيل الهدف الثالث لفريقه في مرمى وست هام يونايتد في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين. تصوير: فيل نوبل - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط).

وبينما كان ليفربول متأخرا 2-1 في الشوط الثاني، ارتكب أوكاش فابيانسكي حارس وست هام خطأين ليمنح محمد صلاح وساديو ماني التفوق لأصحاب الأرض ويعادل الرقم القياسي البالغ 18 انتصارا متتاليا في الدرجة الأولى والذي حققه مانشستر سيتي في 2017.

ويحتاج فريق المدرب يورجن كلوب الآن 12 نقطة من 11 مباراة في الدوري ليضمن تحقيق لقبه الأول في الدوري في 30 عاما.

وقال مدرب ليفربول ”بدأنا جيدا جدا، وسجلنا هدفا رائعا. وبعد ذلك لم نكن جيدين في الكرات الثانية. واجهنا صعوبات في هذه المواقف، وكان الأمر صعبا علينا الليلة“.

وأضاف ”كان علينا انتزاع الانتصار بصعوبة، وهذا ما فعلناه الليلة. إنه شيء استثنائي ولا يصدق“.

وبدا أن ليفربول، الذي يخلو سجله من الهزائم في الدوري ويتقدم الآن بفارق 22 نقطة على أقرب ملاحقيه على القمة، في طريقه لتحقيق انتصار سهل عندما تقدم في الدقيقة التاسعة بضربة رأس من جورجينيو فينالدم بعد تمريرة عرضية من ترينت ألكسندر-أرنولد من اليمين.

لكن بعد ثلاث دقائق أخرى عادل وست هام صاحب المركز 18 النتيجة بضربة رأس من عيسى ديوب سكنت شباك الحارس أليسون بيكر بعد ركلة ركنية نفذها روبرت سنودجراس.

وسدد فيرجيل فان دايك برأسه في العارضة لكن ليفربول تلقى صدمة في الدقيقة 54 عندما حول البديل بابلو فرونالس لاعب وست هام تمريرة ديكلان رايس العرضية المنخفضة إلى الزاوية البعيدة.

وأمام احتمال التعرض لأول هزيمة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، زاد ليفربول من ضغطه لكن خط هجومه الفتاك في المعتاد كان بعيدا عن مستواه.

ونجح ليفربول في إدراك التعادل فقط بعد خطأ فادح من فابيانسكي، إذ سمح الحارس البولندي لتسديدة ضعيفة من صلاح بعد تمريرة عرضية من آندي روبرتسون بالمرور من بين قدميه.

وأخطأ فابيانسكي مرة أخرى عندما خرج من مرماه لكنه فشل في منع ألكسندر-أرنولد من تمرير الكرة من فوقه إلى ماني ليسجل قبل تسع دقائق على النهاية.

وعادل ألكسندر-أرنولد بذلك عدد الأهداف التي صنعها الموسم الماضي البالغ 12 هدفا، وهو رقم قياسي في الدوري الإنجليزي الممتاز بالنسبة لمدافع.

ووضع ماني الكرة في الشباك مرة أخرى في الدقيقة 86 لكن الهدف أُلغي بداعي التسلل بعد مراجعة سريعة من حكم الفيديو المساعد.

وقاتل وست هام، الذي أظهر تصميما أكبر مما فعل في مبارياته في الأسابيع القليلة الماضية لكن بقي في منطقة الهبوط، في الدقائق الأخيرة ووجد البديل جاريد بوين مساحة خالية في الجهة اليسرى من منطقة الجزاء لكن أليسون تدخل بسرعة ليحرمه من التسجيل.

وبهذه الهزيمة يملك وست هام 24 نقطة من 27 مباراة متأخرا بنقطة واحدة خلف أستون فيلا أول فريق في منطقة الأمان.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below