October 22, 2008 / 3:38 PM / 10 years ago

أول سفير كويتي لدى بغداد منذ عام 1990 يقدم أوراق اعتماده

بغداد (رويترز) - تولى أول سفير للكويت لدى بغداد منذ احتل العراق الدولة الصغيرة في عام 1990 منصبه رسميا يوم الاربعاء لينضم الى قائمة متنامية من سفراء الدول العربية هناك فيما يعزز العلاقات مع الحكومة التي يقودها الشيعة.

وقال مكتب الرئيس العراقي جلال الطالباني في بيان ان علي المؤمن قدم أوراق اعتماده الى الرئيس فيما وصفه بأنه علامة على عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين.

وغزا الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الكويت في عام 1990 وضمها باعتبارها المحافظة التاسعة عشر لبلده قبل أن تخرجه منها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في حرب الخليج عام 1991.

ولا يزال العراق مدينا للكويت بتعويضات تقدر بمليارات الدولارات ويسعى لاقناعها باعفائه من بعض الديون.

وشكت واشنطن وبغداد من أن الدول العربية المجاورة للعراق والتي يقود أغلبها سنة تنأى بنفسها عن الحكومة التي يقودها الشيعة في بغداد.

غير أنه مع تراجع العنف في العراق الى أدنى مستوياته في أربع سنوات تحسنت العلاقات خلال الشهور القليلة الماضية. وفي اغسطس اب أصبح العاهل الاردني الملك عبد الله أول زعيم عربي يزور بغداد منذ سقوط نظام صدام حسين وتبعه زعماء اخرون.

وحتى الشهر الماضي لم يكن هناك سفير عربي مقيم في بغداد منذ عام 2005 عندما خطف المبعوث المصري وقتل. لكن عددا من السفراء العرب وصلوا العاصمة العراقية في الاسابيع القليلة الماضية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below