October 24, 2008 / 4:21 PM / 10 years ago

رفسنجاني: أمريكا تضغط على العراق لتوقيع الاتفاق الأمني

الرئيس الايراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني يلقي خطبة الجمعة في مسجد بطهران يوم 26 سبتمبر ايلول. تصوير: مرتضى نيكوبازل-رويترز.

طهران (رويترز) - قال رجل دين ايراني بارز يوم الجمعة ان الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على العراقيين لقبول اتفاق أمني يحدد الخطوط العامة لمدة بقاء القوات الأمريكية في العراق بعد أن طالبت بغداد بادخال تعديلات على مسودة الاتفاق.

وقال الرئيس الايراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني التي يرأس هيئة دينية قوية في ايران ”الأمر المُهم بالنسبة لنا وللمنطقة هو الضغوط التي يمارسها الامريكيون على العراقيين لفرض اتفاق أمني عليهم.“

وأثارت بغداد غضب واشنطن بالمطالبة باجراء تعديلات فيما اعتبرته الادارة الامريكية ”المسودة النهائية“ للاتفاق الذي يفضي بأن تغادر القوات الامريكية العراق بنهاية عام 2011.

ويقول المسؤولون الايرانيون عادة ان من حق العراقيين تقرير مستقبلهم ولكن طهران تطالب منذ فترة طويلة بانسحاب القوات الامريكية من المنطقة ومن العراق. وتقول واشنطن ان طهران تذكي التوترات في العراق. وتنفي طهران هذا وتحمل واشنطن مسؤولية التوترات.

وقال رفسنجاني في خطبة يوم الجمعة التي تبثها الاذاعة الايرانية ” أمريكا في وضع صعب للغاية في العراق بسبب روحها العدوانية المتغطرسة.“

واضاف ”اذا قررت الانسحاب فان ذلك سيعني الهزيمة ومن المؤكد أن الشعب الامريكي سيحاسبها. واذا قررت البقاء فان الشعب العراقي لا يريد ذلك.“

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس يوم الخميس ان العراق لا يحتاج الى ايران لتساعده في الدفاع عن مصالحه بعد أن نقل عن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد قوله ان واشنطن تسعى لمواصلة ”نهب“ العراق باتفاق أمني جديد.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below