October 28, 2008 / 3:10 PM / 10 years ago

مشرعون اسرائيليون يوافقون على اجراء انتخابات في فبراير

وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني تتحدث مع الصحفيين في القدس يوم 26 اكتوبر تشرين الاول 2008. تصوير: رونين زفولين - رويترز.

القدس (رويترز) - وافق مشرعون اسرائيليون يوم الثلاثاء على جعل العاشر من فبراير شباط موعدا لاجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة بعد استقالة رئيس الوزراء ايهود أولمرت.

وقال المشرعون عقب مشاورات مع رئيسة البرلمان داليا ايتسيك انه لم يعارض الموعد الا فصيلان صغيران وستصاغ مسودة قرار بحل البرلمان واجراء الانتخابات في العاشر من فبراير شباط ومن المؤكد أن يتم اقرارها.

وتخلت زعيمة الحزب الحاكم تسيبي ليفني يوم الاحد عن الجهود الرامية لتشكيل ائتلاف قائلة ان الشركاء المحتملين قدموا مطالب مستحيلة في المفاوضات حيث طلب حزب شاس المتشدد دعما كبيرا للانفاق على الرفاه.

وفي الشهر الماضي كلف الرئيس شمعون بيريس ليفني رئيسة حزب كديما الوسطي بتشكيل حكومة جديدة بعد أن استقال أولمرت في غمرة فضيحة فساد. وما زال أولمرت رئيسا للوزراء لحين تشكيل ادارة جديدة.

وكان من المقرر أن تجري اسرائيل انتخابات برلمانية في عام 2010. وتشير استطلاعات للرأي نشرت يوم الاثنين الى أن حزب كديما سيهزم حزب ليكود اليميني المعارض في الانتخابات المقبلة. وكانت استطلاعات سابقة أظهرت أن ليكود متقدم.

ويبدو من المرجح أن تؤدي الانتخابات المبكرة الى وأد أي فرصة باقية على ابرام اتفاق للسلام بين الفلسطينيين واسرائيل هذا العام. وكانت الولايات المتحدة التي رعت المحادثات الدائرة بشأن اقامة دولة قد أعربت عن أملها بابرام اتفاق اطار على الاقل قبل أن يغادر الرئيس الامريكي جورج بوش منصبه في يناير كانون الثاني.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below