December 10, 2008 / 4:16 PM / 10 years ago

الفائز بجائزة نوبل يحث أوباما على التركيز على الشرق الاوسط

اوسلو (رويترز) - حث مارتي اهتيساري الفائز بجائزة نوبل للسلام الرئيس الامريكي المنتخب باراك أوباما يوم الاربعاء على البحث عن حل للصراع في الشرق الاوسط في عامه الاول في المنصب واصفا الصراع بالعقدة التي يمكن حلها.

اهتيساري يحمل الجائزة- صورة من ممثل لوكالات الانباء.

وتسلم رئيس فنلندا السابق والدبلوماسي المخضرم جائزة نوبل للسلام لعام 2008 التي أعلن فوزه بها في أكتوبر تشرين الاول عن جهوده التي استمرت عقودا في التوسط لتحقيق السلام في مختلف أنحاء العالم.

وقال اهتيساري لدى تسلمه الجائزة في قاعة بلدية أوسلو ”السلام هو مسألة ارادة“ وأضاف ”كل الصراعات يمكن تسويتها وليس هناك أي مبرر للسماح لها بأن تكون أبدية.“

وأضاف ”امل أن يعطي الرئيس الجديد للولايات المتحدة الذي سيؤدي اليمين الدستورية الشهر المقبل أولوية كبيرة للصراع في الشرق الاوسط خلال عامه الاول في المنصب.“

وقال اهتيساري ان شركاء واشنطن في اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط وهم الاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة يجب أيضا أن يكونوا ملتزمين بشكل جاد“ حتى يتسنى ايجاد حل للازمات التي تمتد من اسرائيل وفلسطين حتى العراق وايران.“

وتابع اهتيساري (71 عاما) الذي فاز بجائزة السلام عن جهود لاكثر من 30 عاما في التوسط في مناطق صراعات عديدة من ناميبيا الى البلقان واندونيسيا ”اذا أردنا تحقيق نتائج دائمة فيجب أن ننظر الى المنطقة كلها.“

وأضاف ”التوترات والحروب مستمرة في المنطقة منذ فترة طويلة الى حد بدأ معه كثير من الناس يعتقدون أن عقدة الشرق الاوسط لا يمكن حلها.“ وتابع ”أنا لا أشاطرهم هذا الاعتقاد.“

وقال في كلمة بعد تسلمه شهادة وميدالية نوبل للسلام وسط تصفيق نحو 1000 ضيف في حفل اقيم بحضور ملك النرويج هارالد والملكة سونيا ” كل الازمات بما في ذلك الازمة في الشرق الاوسط يمكن تسويتها.“

وردا على سؤال في مقابلة على الهواء أذاعتها شبكة سي ان ان التلفزيونية الامريكية عما اذا كان الوقت حان كي ينخرط في عملية لاحلال السلام في الشرق الاوسط قال أهتيساري ان العالم لديه بالفعل وسيط هو مبعوث اللجنة الرباعية رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير الذي يتعين دعمه.

وتابع قائلا ”لدينا طاه ممتاز يحتاج للمكونات الضرورية لاعداد وجبة يمكن للجميع تناولها.“ وحذر أهتيساري من ”وجود طهاة أكثر من اللازم“ في المطبخ.

وتبلغ قيمة جائزة نوبل للسلام التي يعتبرها الكثيرون أرفع وسام في العالم عشرة ملايين كرونة سويدية (1.23 مليون دولار).

وذكر اهتيساري أن المجتمع الدولي بات معرضا لفقدان مصداقيته لذلك لم يعد بامكانه التظاهر بأنه يفعل شيئا بشأن الصراع في الشرق الاوسط.

وأضاف ”يجب أيضا أن نحصل على نتائج.“

وكان رئيس وزراء اسرائيل اسحق رابين ووزير خارجيتها شمعون بيريس والزعيم الفلسطيني ياسر عرفات قد تقاسموا جائزة نوبل للسلام عام 1994 عن اتفاقيات أوسلو للسلام عام 1993 التي انهارت لاحقا بسبب تجدد العنف.

وكان جيير لوندستاد وهو مسؤول كبير في لجنة نوبل النرويجية التي تمنح جائزة نوبل للسلام قال لرويترز في مقابلة في عام 2006 انه من المؤكد أن يفوز أي شخص يحل الصراع الاسرائيلي الفلسطيني بجائزة نوبل للسلام.

وحث اهتيساري وهو أول فنلندي يفوز بجائزة نوبل للسلام الدول على الوفاء بالتزامها بالقضاء على الفقر بموجب اهداف الامم المتحدة وقال ”مكافحة الفقر هي ايضا اكثر الوسائل فعالية في التصدي للارهاب في الاجل الطويل.“

وقال ان الوسطاء لا يختارون الصراعات التي يساعدون في حلها وانما اطراف الصراع هي التي تختار الوسيط.

واضاف ”دور الوسيط يجمع بين ادوار كل من ربان السفينة والطبيب الاستشاري والقابلة والمعلم.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below