January 17, 2009 / 6:43 PM / 10 years ago

مصر تدعو قادة العالم لإجراء محادثات بشأن غزة

القاهرة (رويترز) - دعت مصر عددا من قادة العالم لإجراء محادثات يوم الاحد بشأن العنف في غزة وسط مؤشرات على ان اسرائيل قد توقف حملتها العسكرية التي استمرت ثلاثة أسابيع هناك بدون اتفاق مع نشطاء حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

مبارك يتحدث الى عباس أثناء اجتماعهما في القاهرة يوم العاشر من يناير كانون الثاني. تصوير: عمرو دلش - رويترز

ويشارك في الاجتماع الذي سيُعقد في منتجع شرم الشيخ المُطل على البحر الاحمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأمين العام للأُمم المتحدة بان جي مون.

والمحادثات التي أعلن عنها يوم السبت تتوقع فيما يبدو قرارا اسرائيليا سيصدر في وقت لاحق يوم السبت بوقف الهجوم العسكري على قطاع غزة دون الاتفاق مع حماس.

ودعا الرئيس المصري حسني مبارك في كلمة أذاعها التلفزيون اسرائيل الى إنهاء الهجوم فورا وسحب قواتها من القطاع.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية يوم السبت بأن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت اتصل بمبارك وأكد ”رد اسرائيل الايجابي“ على دعوة وقف اطلاق النار.

وقال مسؤولون اسرائيليون ووسائل إعلام انه من غير المتوقع ان يحضر أولمرت الاجتماع الذي سيعقد في مصر.

وقالة وكالة أنباء الشرق الاوسط ان المحادثات ستتناول قضايا مثل سُبل استعادة التهدئة بين اسرائيل وحماس ورفع الحصار الاسرائيلي على القطاع.

وأسفرت الهجمات الاسرائيلية على غزة عن مقتل 1200 فلسطيني. وقتل عشرة جنود اسرائيليين وثلاثة مدنيين بنيران حماس.

ومن المقرر ان يشارك في المحادثات الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريجيز ثاباتيرو والرئيس التركي عبد الله جول.

وقال دبلوماسيون غربيون ان رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون يتوقع ان يحضر الاجتماع. واضافوا ان ممثلين للولايات المتحدة والمفوضية الاوروبية وروسيا سيشاركون ايضا في المحادثات.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ورئيس وزراء ايطاليا سيلفيو برلسكوني والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى سيشاركون في الاجتماع.

وقال محللون ودبلوماسيون ان الاجتماع سيحاول فيما يبدو دعم مصر التي تعرضت لانتقادات شديدة في العالم العربي بأنها تعاونت في حصار غزة من خلال رفضها فتح معبر رفح للحركة العادي.

وقال المحلل السياسي عماد جاد ان الاجتماع يهدف الى القول بأن مركز الحركة ومركز الجاذبية هو مصر.

وتتزعم مصر جهودا للوساطة في وقف لاطلاق النار بين اسرائيل وحماس. واقترحت وقفا لإطلاق النار يعقبه فترة تهدئة طويلة وفتح المعابر على حدود غزة.

وعرضت حماس تهدئة لمدة عام قابلة للتجديد بشرط انسحاب القوات الاسرائيلية من غزة خلال أُسبوع وإعادة فتح جميع المعابر مع اسرائيل ومصر.

وبالاضافة الى اعلان وقف لاطلاق النار من جانب واحد قال مسؤولون اسرائيليون انهم يتوقعون ان تتوصل اسرائيل ومصر الى اتفاق بشأن تشديد الامن على طول الحدود بين مصر وغزة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below