March 5, 2009 / 5:53 PM / 10 years ago

بان: طرد السودان لمنظمات اغاثة سيضر بمساعدات الأمم المتحدة

الامين العام للامم المتحدة بان جي مون والمتحدثة باسمه ميشيل مونتاس في نيويورك يوم 2 يناير كانون الثاني 2007. تصوير: تشيب ايست - رويترز

الامم المتحدة (رويترز) - قال الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يوم الخميس ان عمليات المساعدات التي تديرها المنظمة الدولية في دارفور سيلحق بها ضرر جسيم اذا نفذت الحكومة السودانية قرارها بطرد منظمات مساعدات من الاقليم.

وقال بان في بيان قرأته المتحدثة باسمه ميشيل مونتاس ”قرار حكومة السودان بطرد 13 منظمة غير حكومية مشاركة في عمليات المساعدة في دارفور سيسبب اذا نفذ ضررا يتعذر اصلاحه للعمليات الانسانية هناك.“

واضاف البيان ”تلك المنظمات ضرورية للحفاظ على شريان حياة لنحو 4.7 مليون سوداني يتلقون مساعدات في دارفور“ وان الامين العام ”يناشد حكومة السودان ان تعيد بصورة ملحة النظر في القرار سالف الذكر.“

وجاء قرار الخرطوم بطرد منظمات مساعدات من الاقليم الواقع في غرب السودان بعدما وجهت المحكمة الجنائية الدولية الاتهام يوم الاربعاء للرئيس عمر حسن البشير بخصوص جرائم حرب في دارفور ليكون اول رئيس دولة توجه اليه المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها الاتهام وهو في السلطة.

وقالت كاترين براج نائبة منسق الاغاثة الطارئة بالامم المتحدة ان المنظمة الدولية تلقت تقارير عن تعرض بعض موظفي المنظمات غير الحكومية للتحرش والاحتجاز على يد قوات الامن السودانية.

وقالت ”لدينا بلاغات بشأن احتجاز عدد من الموظفين الدوليين التابعين للمنظمات غير الحكومية لمدد وصلت الى أربع ساعات.“ واضافت أن التقارير ذكرت أن قوات الامن تستخدم أساليب تنطوي على ”الترهيب الشديد والعدوانية“.

واضافت براج أن هناك 76 منظمة غير حكومية تعمل في دارفور الى جانب موظفي الامم المتحدة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below