May 5, 2009 / 6:13 PM / 10 years ago

الرئيس اليمني يدعو لحوار للحفاظ على وحدة اليمن

صنعاء (رويترز) - دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم الثلاثاء اليمنيين الى الحوار من اجل الحفاظ على الوحدة في هذا البلد المضطرب جنوب الجزيرة العربية قائلا ان القوى الغربية والاقليمية تعارض التحركات الانفصالية.

الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يتحدث أمام مؤتمر للحزب الحاكم في صنعاء يوم الثلاثاء. تصوير: خالد عبد الله - رويترز

وشهد اليمن - الذي خاض مواجهة ضد هجمات لتنظيم القاعدة في العام المنصرم - اسبوعا من الاشتباكات بين الشرطة والسكان المحليين في جنوب البلاد حيث تبدو المشاعر الانفصالية قوية.

ودفعت الاشتباكات الى صدور دعوة نادرة الحدوث من السفارة الامريكية في صنعاء الى الطرفين للعمل من اجل الحفاظ على اليمن موحدا خشية ان يستفيد المتشددون من انفصال الجنوب.

وقال الرئيس اليمني امام مؤتمر للحزب الحاكم في صنعاء ”ادعو مختلف القوى السياسية للحوار لحل الخلافات والتفاهم حول قضايا الوطن الذي يهم كل المواطنين.“

وقال ”دول مجلس التعاون الخليجي يقفون الى جانب وحدتكم لان الامن والاستقرار في اليمن يهم دول الجوار وأي خلل في الامن والاستقرار في اليمن ستكون انعكاساته سلبية على دول الجوار“ مشيرا الى المملكة السعودية والكويت وقطر والبحرين ودولة الامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.

وقالت المملكة السعودية اكبر مصدر للنفط في العالم انها تخشى ان يؤدي انعدام الاستقرار في اليمن الى تحولها الى نقطة انطلاق لاحياء الحملة التي شنها متشددو تنظيم القاعدة بين عامي 2003و2006 للاطاحة بالعائلة السعودية الحاكمة.

وقال رئيس مكافحة الارهاب في الاتحاد الاوروبي اثناء زيارته للرياض يوم الاثنين ان اليمن وباكستان تواجهان خطرالتحول الى دولتين فاشلتين والى ملاذات امنة لجماعات القاعدة.

وتولى صالح (67 عاما) السلطة في اليمن الشمالية السابقة في عام 1978 وظل رئيسا بعد الاندماج مع الجنوب في عام 1990 وفاز بفترة حكم اخرى مدتها سبع سنوات في انتخابات عام 2006.

وساند صالح التحركات الامريكية ضد القاعدة بما في ذلك ما حدث داخل اليمن بعد هجمات عام 2001.

ويشكو سكان الجنوب الذي توجد به معظم منشات النفط اليمنية منذ فترة طويلة من انتهاك الشماليين لاتفاق الوحدة من اجل السيطرة على مواردهم ومن التمييز ضدهم.

وتحولت مظاهرات بشأن معاشات التقاعد في الجيش الى اعمال عنف في عدن في عام 2007. كما تحولت مظاهرات للمطالبة بالوظائف الى اعمال شغب في العام الماضي. ودعا بعض زعماء الجنوب علنا الى الانفصال.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below