June 4, 2009 / 9:03 PM / in 9 years

اثيوبيا تقوم بعمليات "استطلاع" داخل الصومال

اديس ابابا (رويترز) - اعترفت اديس أبابا بقيام أفراد من الجيش الأثيوبي بمهام ”استطلاع“ في الصومال المجاورة حيث دائما ما تتسبب أي عمليات توغل من اثيوبيا في إثارة المشاعر.

الرئيس الصومالي شيخ شريف احمد أثناء مؤتمر صحفي في مقديشو يوم 25 مايو ايار. تصوير: عمر فاروق - رويترز

وأرسلت اثيوبيا آلاف القوات الى الصومال في 2006 للمساعدة في الإطاحة بحركة إسلامية سيطرت على مقديشو ومعظم الجنوب. واثار ذلك احتجاجات من البعض في العالم الاسلامي وأغضب الاسلاميين الذين اعادوا تجميع أنفسهم لبدء تمرد.

وانسحبت اثيوبيا اوائل العام الجاري لكنها احتفظت بوجود حدودي كثيف لمواجهة اي تهديد من الاسلاميين الذين يقاتلون للاطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب.

وقال بركات سيمون وزير الاعلام الاثيوبي للصحفيين يوم الاربعاء في أول تأكيد من اديس ابابا لارسالها افراد استطلاع مجددا الى الصومال ”عندما يكون هناك تهديد يمكنك ارسال بعض افراد الاستطلاع هنا وهناك.“

وتحدث شهود عيان على الجانب الصومالي من الحدود عن أنهم رأوا مئات الجنود الاثيوبيين مُسلحين تسليحا ثقيلا.

ونفي بركات هذا. وقال ”بصرف النظر عن الاستطلاع الذي يعد طبيعيا في مثل هذه الظروف فان حكومة اثيوبيا ليست متورطة بأي طريقة في الصومال... عندما كان الارهابيون والمتشددون يتحركون بسرعة كنا على أُهبة الاستعداد على حدودنا ونتابع ما يحدث.“

وتقود حركة الشباب المتشددة التمرد في الصومال واستعادت السيطرة على بعض المناطق في الجنوب.

لكن الحكومة تطرد حركة الشباب من بعض معاقلها في مقديشو. ويقول صوماليون ان مئات من الجهاديين الأجانب انضموا الى المتمردين.

وقال بركات ”بعدما شن الشباب وبعض مهمشي العالم في الصومال هجوما مقتضبا لاحظنا ان الحكومة الاتحادية الانتقالية قادرة على كبح حركة الشباب في وسط الصومال.

”الأمور ليست وردية بالنسبة للشباب. خسر الارهابيون قوة الدفع في الوقت الراهن.“

وقال سكان ان قتال الشوارع استمر في مقديشيو يوم الخميس حيث استولت حركة الشباب على مركز شرطة ياقشيد الاستراتيجي في شمال العاصمة.

وحث الرئيس شيخ شريف احمد جماعة (اهل السنة والجماعة) الاسلامية المعتدلة التي يتزعمها رجال دين صوفيون وتقاتل الشباب في وسط الصومال على الانضمام رسميا الى قوات الحكومة.

وقال للصحفيين وعشرات من الزعماء الدينيين الصوفيين في قصر الرئاسة ”نحث أهل السنة على مساعدتنا. جماعات المعارضة لا علاقة لها بالاسلام.“

واضاف ”انهم يقطعون رؤوس الناس باسم الاسلام وينهبون ممتلكاتهم.. اي نوع من المسلمين هذه المعارضة.. 95 بالمئة منهم لا يعرفون كيف يهتدون لمعنى اية واحدة في القرآن.“

وقالت الامم المتحدة يوم الخميس ان أحدث قتال في مقديشو تسبب في نزوح 91 الف شخص.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below