June 11, 2009 / 8:17 PM / in 9 years

طلاب ايطاليون يواجهون القذافي بأسئلة عن الحقوق والديمقراطية

روما (رويترز) - لم يعتد الزعيم الليبي معمر القذافي على مواجهة تحديات في بلاده بشأن الديمقراطية وحقوق الانسان لكنه واجه بعض الاسئلة الصعبة في جامعة روما يوم الخميس خلال أول زيارة لايطاليا منذ توليه السلطة قبل 40 عاما.

القذافي أثناء لقائه مع طلاب جامعة روما يوم الخميس. تصوير: رويترز

وبعد ان أدلى الزعيم الليبي بحديث طويل ومليء بالاستطراد عن حالة العالم سأله طالب في الجامعة قائلا ”متى ستجرى انتخابات حرة في ليبيا؟..“

وقال الطالب ”ما هو تعريفك للديمقراطية؟.. انها لا تعني مجرد إقامة مدراس ومستشفيات. فحتى (دكتاتور ايطاليا وقت الحرب بنيتو) موسوليني فعل ذلك.“

ورد القذافي الذي يتولى السلطة في بلاده منذ انقلاب عام 1969 بحديث عن أصل كلمة الديمقراطية وقال ان الناس في ليبيا يعبرون عن رأيهم لان بامكانهم المشاركة في اللجان الشعبية المحلية.

وتحدى طالب آخر القذافي بشأن سجل ليبيا في مجال حقوق الانسان واستشهد بتقرير لمنظمة العفو الدولية عن أوضاع الأجانب في السجون الليبية وحقوق المهاجرين الذين يتم إعادتهم من اوروبا ويحتجزون في ليبيا.

واحتفظ القذافي الذي كان يرتدي بذلة بيضاء ووضع على صدره نموذجا مصغرا لخريطة افريقيا بهدوئه ورباطة جأشه.

وقال انه يتفق مع ضرورة احترام حقوق الناس وعلى ضرورة حماية اللاجئين السياسيين ولكن يتعين في المقام الأول معرفة من هم اللاجئون السياسيون.

وقال ان معظم من يحاولون الوصول الى الشواطيء الاوروبية وبينهم كثيرون أعادتهم ايطاليا الى ليبيا هم من اللاجئين الاقتصاديين وليس السياسيين.

وقال القذافي ان الافارقة يتضورون جوعا وهم ليسوا لاجئين سياسيين بل يسعون للحصول على الطعام ولا يعرفون شيئا عن السياسة ناهيك عن الانتخابات.

وخارج قاعة المحاضرات حاول طلاب يحتجون على سجل القذافي في مجال حقوق الانسان منعه من الدخول وكانوا يقذفون بمواد الطلاء واشتبكوا مع الشرطة.

وانتقدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة حكومة روما بسبب سياستها الجديدة الخاصة باعادة المهاجرين الى السواحل الليبية.

وبدأ تطبيق هذه السياسة الشهر الماضي وسط تحسن مطرد في العلاقات مع ليبيا في حين وجهت جماعات لحقوق الانسان انتقادات لطريقة معاملة المهاجرين العائدين في ليبيا والذين ينتمون الى عدد من الدول الافريقية.

وسأل القذافي الطلاب قائلا اذا جاء مليون افريقي الى هنا قائلين انهم لاجئون سياسيون فهل ستقبلهم ايطاليا.

وأثار القذافي إعجاب احدى الطالبات وهي فتاة معوقة تستخدم مقعدا متحركا.

وأثنت الطالبة عليه لانه اصطحب ضمن وفده الرسمي رجلا عجوزا هو نجل عمر المختار بطل المقاومة الذي أعدمه الاحتلال الايطالي في عام 1931.

وعندما وصل القذافي الى ايطاليا يوم الاربعاء جعل رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني ينتظر بينما كان يتم مساعدة نجل عمر المختار للنزول على سلم الطائرة.

وقالت الطالبة ”لقد علمتنا درسا في الكياسة .. ففي هذا البلد كانوا سينزلونه من الباب الخلفي للطائرة.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below