June 18, 2009 / 3:19 PM / 9 years ago

مفجر انتحاري يقتل وزير الامن الصومالي

مقديشو (رويترز) - قال مسؤولون ان متمردين اسلاميين متشددين قتلوا وزير الامن الصومالي وما لا يقل عن 30 شخصا اخر يوم الخميس في أسوأ هجوم انتحاري حتى الان في الصومال من حيث عدد القتلى.

الرئيس الصومالي شيخ شريف احمد في مؤتمر صحفي ببروكسل يوم 23 ابريل نيسان. تصوير: ثيري روج - رويترز

وكان وزير الامن عمر حاشي ادن لاعبا أساسيا في العمليات العسكرية التي تشنها الحكومة على المتمردين الاسلاميين الذين يسيطرون على معظم الجنوب الصومالي ويسعون الى الاطاحة بالحكومة وفرض تفسير متزمت للشريعة الاسلامية.

وصعدت جماعة الشباب التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة من هجماتها في اوائل مايو ايار لمحاولة الاطاحة بالرئيس شيخ شريف احمد لكن لم يستطع اي من الجانبين تسديد ضربة قاضية للاخر وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 300 منذ ذلك الحين.

وتخشى دول غربية وبعض جيران الصومال والحكومة من أنه اذا استمرت الفوضى ستجتذب البلاد المزيد من المقاتلين الاجانب الذين يأتون للجهاد مما يزيد المخاطر على المنطقة.

وقال الرئيس احمد في مؤتمر صحفي ”القاعدة تعتبر الصومال مكانا استراتيجيا. يريدونه أن يكون ملاذا امنا للمجرمين... هذه حرب دولية ضد الصوماليين. نطلب من العالم مساعدتنا في قتال الارهابيين الدوليين.“

واستهدف هجوم انتحاري بسيارة ملغومة الوزير الصومالي عند فندق في وسط مدينة بلدوين وهي مدينة بوسط الصومال كان ادن يوجه منها العمليات العسكرية ضد جماعة الشباب المتمردة التي يقول مسؤولون انها تضم مئات المقاتلين الاجانب في صفوفها.

وقال مسؤول بارز بمكتب رئيس الوزراء أن سفير الصومال السابق لدى اثيوبيا عبد الكريم فرح قتل في الانفجار.

وقال مسؤولون ومصادر في مستشفى ان التفجير أدى الى مقتل ما لا يقل عن 31 شخصا واصابة 45 اخرين.

ووصف الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد الشباب بأنهم ليسوا سوى ”مافيا“ وقال للصحفيين ”أنا أرسل التعازي الى أسرة وزير الامن عمر حاشي الذي قتل في انفجار في بلدوين.“

وانتقل ادن الى بلدوين في بداية يونيو حزيران ومعه قوات مسلحة تسليحا ثقيلا في محاولة لاسترداد مزيد من الاراضي من المتشددين الاسلاميين خارج مقديشو.

وأعلنت جماعة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري.

وقال شيخ علي محمد لوسائل اعلام محلية ”أحد مجاهدينا نفذ اليوم هذا الهجوم المبارك وقتل المدعو وزير الامن ورجاله.“

وقاومت الجماعة المتمردة حتى الان محاولات الحكومة لطرد مقاتليها من العاصمة. ويسيطر المتمردون الى جانب جماعة حزب الاسلام المتحالفة معها على معظم جنوب الصومال الذي يحد كينيا وأجزاء من المنطقة الوسطى.

شارك في التغطية عبد العزيز حسن في نيروبي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below