August 18, 2009 / 6:40 PM / 9 years ago

متشددون في غزة يقولون انهم سيقاومون حملة حماس

غزة (رويترز) - قال إسلاميون متشددون في قطاع غزة يوم الثلاثاء انهم سيقاومون حملة اعتقالات من جانب قوات حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي سحقت مجموعة منشقة متحالفة مع تنظيم القاعدة في الاسبوع الماضي.

مسلحون من جماعة تسمى جند انصار الله في رفح بقطاع غزة يوم الجمعة. تصوير: ابراهيم ابو مصطفى - رويترز

وقال سكان ان قوات الامن التابعة لحماس تقوم بتفتيش السيارات والمنازل في انحاء الاراضي في عملية بحث عن اسلاميين مشتبه بهم منذ المعركة التي وقعت يوم الجمعة وخلفت ما يصل الى 28 قتيلا.

لكن زعماء حماس أصروا على انهم لا يشنون حملة على افكار اسلامية منافسة وانما ضد الذين يشاركون في اعمال العنف.

وكشف هذا القتال عن توترات في الاراضي بين اعضاء حماس الذين فازوا في الانتخابات البرلمانية التي جرت في عام 2006 والاصوليين الذين يرفضون جهود حماس للتواصل مع الغرب ويشكون من انها لم تفرض احكام الشريعة بصرامة منذ ان سيطرت على القطاع قبل عامين.

وفي بيان ارسل بالبريد الالكتروني الى وسائل الاعلام من عنوان استخدمه في السابق متشددون متحالفون مع القاعدة نفت مجموعة قالت انها تتحدث نيابة الجماعات الاصولية أو ”السلفية الجهادية“ اتهامات حماس بأن اعضاءها كانوا وراء التفجيرات واعمال العنف الاخرى لكنهم قالوا انهم سيقاتلون اذا حاولت حماس القبض عليهم.

وجاء في البيان ان ملاحقة اعضائهم في قطاع غزة واقتحام منازل اشخاص يلتزمون بالقانون تحت ذريعة البحث عن اعضاء الجماعات السلفية الجهادية لن يكون له تأثير عليهم ولن يجبر مقاتليهم على تسليم انفسهم.

واضافوا قولهم في البيان انهم يؤكدون ان مقاتليهم لديهم أوامر بمقاومة الاعتقال بكل قوتهم.

ونفى ايهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية التي تديرها حكومة حماس المقالة في غزة ان قوات حماس تستهدف جميع الجماعات السلفية في القطاع وقال انهم لا يتدخلون في شؤون تلك الجماعات مادامت تلتزم بالقانون.

وقال الغصين انه لا توجد حملة ضد الجماعات السلفية وان الحملة ركزت على افراد حملوا السلاح لتهديد مواطنين وانتهاك القانون.

وتحدى عبد اللطيف موسى الذي يعرف باسم أبو النور المقدسي حكام حماس في غزة عندما أعلن الخلافة الاسلامية يوم الجمعة ووعد بتطبيق الشريعة في تحدي علني مثير لسلطة حماس في غزة. وبعد ساعات قتل هو وأكثر من عشرة من اتباعه في جماعة جند أنصار الله بعد ان اقتحمت حماس مسجده ومنازل قريبة.

وفي الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل قالت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان العنف في غزة أظهر ضعف قدرة حماس على الحكم.

واتهم مسؤولو حماس حركة فتح بالتحريض على الاضطرابات ضدهم. وقال اسماعيل هنية رئيس حكومة حماس المقالة في غزة انه سيفرج عن 50 من نحو 300 سجين من فتح قبل بدء شهر رمضان.

وكانت قضية السجناء عقبة رئيسية في محاولات مصر الوساطة في مصالحة بين حركتي فتح وحماس. وتتهم حماس حركة فتح باحتجاز 920 من اعضائها سجناء.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below