August 23, 2009 / 9:04 AM / 9 years ago

انباء عن مقتل اكثر من مئة في اليمن بعد الدعوة لوقف اطلاق النار

صنعاء (رويترز) - قالت القوات الحكومية ان اكثر من مئة متمرد لقوا حتفهم في قتال دار يوم الاحد بينهم قائدان شيعيان مع اشتداد حدة المعارك في شمال اليمن بعد يومين من دعوة الحكومة لوقف اطلاق النار فيما شكك متحدث باسم التمرد الشيعي في هذا الزعم.

صورة غير مؤرخة وزعها المتمردون الحوثيون يوم 16 اغسطس اب لمنزل مدمر نتيجة قصف القوات الحكومية لمناطق المتمردين في شمال غرب اليمن. صورة لرويترز من جماعة الحوثيين (تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استغلالها في حملات اعلانية ودعائية)

ويقاتل اليمن متشددي القاعدة ودعاة انفصال ساخطين في الجنوب بالاضافة الى تمرد في الشمال على الحدود مع السعودية.

وقالت الحكومة في بيان اصدرته لوسائل الاعلام انه جرى ”اكتشاف أكثر من 100 جثة لعناصر حوثية على جوانب الطرقات خارج مدينة حرف سفيان وهي على ما يبدو لعناصر فرت من القتال العنيف الذي دار حول مدينة سفيان لتطهيرها وتم ملاحقتها عبر الطرقات المؤدية الى صعدة.“

واوضحت الحكومة ان اثنين من قادة التمرد هما محسن هادي القعود وصالح جرمان قتلا في منطقة حرف سفيان بمحافظة عمران وان اخرين اعتقلوا.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم المتمردين الذين تشير اليهم الحكومة باسم الحوثيين نسبة الى اسم قبيلة زعيمهم ان عدد القتلى الذي اعطته الحكومة مرتفع للغاية رافضا التعليق على مصير القعود وجرمان.

ويقيم عبد السلام في محافظة صعدة المجاورة لمحافظة عمران.

وقال المتمردون في وقت سابق في بيان ان طائرات يمنية قصفت حيا تجاريا قرب مدينة صعدة. وقال مصدر عسكري ان الغارة استهدفت محطة للبنزين تستخدم لتزويد المتمردين بالوقود.

ويوم الجمعة الماضي أعلنت الحكومة مجددا عن شروط وقف اطلاق النار مع المتمردين الذين رفضوا اقتراحا بهذا المعنى الاسبوع الماضي.

وقال الرئيس علي عبد الله صالح ان الحكومة ”ستواجه هذه الفتنة بحسم“ اذا رفض المتمردون السلام.

واستخدمت القوات اليمنية الضربات الجوية والدبابات والمدفعية في الهجوم الذي وصفه مسؤولون بانه محاولة لسحق التمرد الذي يقوده عبد الملك الحوثي.

واصدرت السفارة الامريكية في صنعاء بيانا حثت فيه كلا الطرفين على العودة الى اتفاق وقف اطلاق النار الذي توصلا اليه العام الماضي وطالبتهما بضمان سلامة عمال الاغاثة وضمان وصول امدادات الاغاثة الطارئة لمخيمات النازحين.

والمتمردون من اتباع الطائفة الزيدية احدى طوائف الشيعة وهم اقلية قوية في اليمن ذي الاغلبية السنية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below