September 7, 2009 / 10:03 PM / in 9 years

المعارضة اللبنانية ترفض تشكيل الحكومة الذي قدمه الحريري

بيروت (رويترز) - سلم رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري الى الرئيس التشكيل المقترح لحكومة وحدة وطنية يوم الاثنين في اجراء رفضته فصائل المعارضة على الفور ومن بينها حزب الله.

رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري خلال مؤتمر صحفي في قصر بيت الدين يوم الاثنين. (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استخدامها في الحملات التسويقية او الدعائية)

ورشح الحريري لتولي منصب رئيس الوزراء في اواخر يونيو حزيران لكنه لم يتوصل حتى الان الى اتفاق مع المعارضة بشأن حكومة الوحدة الوطنية الجديدة المقرر ان تضم حزب الله المدعوم من سوريا وايران وحلفائهما.

وقال السيد حسن نصر الله زعيم حزب الله الذي خصص لجماعته مقعدان في الحكومة المقترحة للحريري انه لا يعتقد ان الطريقة التي استخدمت يوم الاثنين تأخذ لبنان بعيدا عن أزمة تشكيل الحكومة بل على العكس تعقد المشكلة أكثر.

ووصف نصر الله الخطوة التي أقدم عليها الحريري بأنها غير مناسبة وقال ان رئيس الوزراء المكلف وحلفاءه لم يقدموا أي تنازلات في المحادثات التي استهدفت الاتفاق على حكومة وحدة جديدة.

وهذا هو أول هجوم علني من حزب الله على الحريري منذ فوزه في الانتخابات البرلمانية التي جرت في يونيو حزيران.

ولا يتوقع ان يقر الرئيس ميشال سليمان الذي تولى السلطة في العام الماضي باعتباره الشخص الذي كان هناك اجماع عليه أي اقتراح بتشكيل حكومة لا يتمتع بتأييد المعارضة.

وقال الحريري بعد الاجتماع مع سليمان الذي أعلن انه يريد تشكيل الحكومة قبل ان يسافر الى الجمعية العامة للامم المتحدة في وقت لاحق من الشهر الحالي ان الرئيس أبلغه انه سيدرس التشكيل.

وقال مصدر رفيع بالمعارضة لرويترز ”لن نتعامل مع هذا الاقتراح لاننا لا نعلم شيئا بشأنه. وفيما يتعلق بنا لا وجود له ولن يكون لنا علاقة به.“

واتفق الفرقاء المتناحرون على تقسيم عريض في الحكومة الجديدة. لكن سعد الحريري ابن رئيس الوزراء السابق الذي اغتيل رفيق الحريري يسعى للتوصل الى اتفاق مع سياسيي المعارضة بشأن التفاصيل.

ومن النقاط الرئيسية في النزاع مطلب الزعيم المسيحي ميشال عون وهو حليف لحزب الله. ويشغل التيار الوطني الحر الذي يتزعمه عون مقاعد أكثر في البرلمان من أي حزب مسيحي اخر.

ورفض الحريري الذي يرأس تحالفا فاز في السابع من يونيو حزيران في الانتخابات البرلمانية مطلب عون بأن يحتفظ صهره جبران باسيل بمنصب وزير الاتصالات.

وقالت مصادر سياسية ان التشكيل الذي اقترحه الحريري يوم الاثنين أبقى على زياد بارود في منصبه الحالي وزيرا للداخلية وسلم وزارة الاتصالات الى غازي العريضي وهو شخصية مقربة من زعيم الدروز وليد جنبلاط.

وقال عون ان هذا الاجراء من جانب الحريري أظهر انه لا يريد تشكيل حكومة. ووفقا لتقرير نشر على موقعه صرح عون لاذاعة صوت المدى بأنه على العكس من ذلك فان الحريري يريد ان يلعب في تشكيل الحكومة وفق مزاجه.

وسيتزعم فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني المنتهة ولايته وعضو تيار المستقبل حكومة تصريف أعمال الى ان يصدر سليمان مرسوما بتعيين حكومة جديدة.

وقال الحريري ان تشكيل الحكومة المقترح يحترم ترتيب اقتسام السلطة الذي تم الاتفاق عليه مع المعارضة. وهو يعطي لتحالف 14 اذار الذي يتزعمه الحريري 15 مقعدا وزاريا من المقاعد الثلاثين في الحكومة الجديدة وتحالف 8 اذار عشرة مقاعد وزارية.

ويسمح للرئيس سليمان بتعيين الوزراء الخمسة الباقين مما يعطيه القول الفصل في قرارات الحكومة.

وقالت المصادر السياسية ان الحريري اقترح ان تتولى راية حسن منصب وزير المالية المسؤول عن ادارة اعباء الديون العامة الهائلة في لبنان وان تتولى ندى مفرج منصب وزير الطاقة. وهما بين اربع نساء في التشكيل الحكومي المقترح. وهما مقربتان من الحريري. وكان مصدر سياسي قد صرح في وقت سابق ان ندى مفرج مرشحة لتولي منصب وزير الاقتصاد.

وحسن حاصلة على درجة الماجستير في ادارة الاعمال من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة. وهي تعمل حاليا مديرة لمشروع برنامج التنمية التابع للامم المتحدة الذي يهدف دعم صنع القرار بمكتب رئيس الوزراء.

وقالت المصادر ان الياس المر سيحتفظ بمنصبه كوزير للدفاع بينما ستذهب وزارة الخارجية الى ياسين جابر المقرب من رئيس البرلمان وزعيم المعارضة البارز نبيه بري.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below