September 11, 2009 / 7:37 PM / 9 years ago

سقوط صواريخ من لبنان على اسرائيل.. ولا اصابات

صور (لبنان) (رويترز) - ذكرت مصادر أمنية لبنانية وأخرى اسرائيلية أن صاروخين على الاقل أطلقا من لبنان على شمال اسرائيل يوم الجمعة وأن المدفعية الاسرائيلية ردت بقصف بساتين فاكهة أطلقت منها الصواريخ.

رجال شرطة لبنانيون في موقع بجنوب لبنان أطلقت منه الصواريخ على اسرائيل يوم الجمعة. تصوير: حيدر حويلة - رويترز

وقالت الشرطة الاسرائيلية ان صاروخين سقطا على اسرائيل لكنها لم تعلن على الفور عن أي خسائر بشرية. وأفادت مصادر أمنية لبنانية أن صاروخين على الاقل اطلقا من لبنان وأن 15 قذيفة اطلقت من اسرائيل. لكن المصادر لم تعلن عن هوية من قد يكون أطلق الصواريخ.

وأكد متحدث عسكري اسرائيلي أن اسرائيل أطلقت ما يقرب من عشر قذائف مدفعية ردا على هجوم بعدة صواريخ.

وقال المتحدث ان الجيش الاسرائيلي يحمل الحكومة اللبنانية المسؤولية لانها لم تمنع مثل هذا الهجوم.

وهذه اول صواريخ تطلق منذ فبراير شباط من لبنان على اسرائيل مما يصعد من حدة التوتر على الحدود التي مازالت الاوضاع بها متقلبة بعد ثلاث سنوات من الحرب التي وقعت بين اسرائيل وحزب الله اللبناني.

ووقع اطلاق نار منذ ذلك الوقت في مناسبات مختلفة وألقت القوات الاسرائيلية واللبنانية وقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة باللائمة عن ذلك على جماعات مسلحة هامشية أكثر مما ألقت بها على حزب الله المدعوم من ايران وسوريا والذي ما زال يمثل قوة مؤثرة في لبنان وخاصة في الجنوب.

وأدانت واشنطن والامم المتحدة أحداث العنف وحثتا على مواصلة الالتزام بالهدنة بين الجانبين التي تم التوصل لها عام 2006 لانهاء حرب بين اسرائيل وحزب الله استمرت شهرا.

وقال بي.جي كراولي المتحدث باسم الخارجية الامريكية ان اطلاق الصواريخ ”خرق واضح“ لوقف اطلاق النار ويظهر ”الحاجة الملحة لسيطرة الدولة على السلاح في لبنان.“

واستنكر الامين العام للامم المتحدة بان جي مون في بيان أصدرته ماري أوكابي الناطقة باسمه اطلاق الصواريخ وحث الجانبين على ضبط النفس.

وقال البيان ان قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في لبنان ”تحقق في ملابسات الحادث“.

وخلال الهجوم الاسرائيلي على حماس في قطاع غزة في يناير كانون الثاني نفى حزب الله مسؤوليته عن اطلاق صواريخ على اسرائيل من لبنان. وقال مسؤولون أمنيون ان جماعات صغيرة ناشطة بين اللاجئين الفلسطينيين أو ذات صلة بتنظيم القاعدة ربما تكون هي التي شنت هذه الهجمات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below