October 27, 2009 / 11:54 AM / in 9 years

استقالة وزير النقل والمواصلات المصري بعد تصادم قطارين

القاهرة (رويترز) - قال مصدر في مجلس الوزراء المصري ان وزير النقل والمواصلات محمد لطفي منصور قدم استقالته يوم الثلاثاء بعد أيام من تصادم قطارين جنوبي القاهرة في حادث أسفر عن سقوط 18 قتيلا وعشرات الجرحي.

الشرطة وسكان يتجمعون في موقع التصادم يوم الثلاثاء. تصوير: طارق مصطفى - رويترز

ووقع الحادث يوم السبت بعد سلسلة حوادث قطارات مميتة في السنوات الماضية كان أحدها سببا في استقالة وزير اخر.

وقال المصدر ان منصور قدم الاستقالة الى رئيس مجلس الوزراء أحمد نظيف في اجتماع بينهما اليوم.

وأبلغ المصدر رويترز بأن الرئيس حسني مبارك قبل الاستقالة.

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء مجدي راضي ”تم تكليف حسن يونس وزير الكهرباء بتسيير أعمال وزارة النقل والمواصلات لحين اختيار وزير جديد.“

وذكرت الصحف المحلية ان تقصيرا حكوميا واضحا كان السبب في الحادث.

وكان قطار درجة أولى مليء بالركاب اصطدم بقطار متوقف شبه خال من الركاب على نفس القضبان بعد ارتطام القطار الاول بجاموسة مما تسبب في الحادث على بعد 55 كيلومترا من القاهرة قرب مدينة العياط.

ووصف مصدر في الهيئة القومية لسكك حديد مصر القطار الذي توقف بعد ارتطامه بالدابة والذي يعمل بين محافظات الجيزة وبني سويف والفيوم جنوبي وجنوب غربي القاهرة بأنه ”متهالك“. وقال ان ارتطام القطار بالدابة تسبب في تشغيل مكابحه بينما كان القطار التالي قادما من بعيد.

وألقت الشرطة القبض على سائقي القطارين.

وقال منصور لرويترز بعد تقديم الاستقالة انه ”استأذن“ مبارك يوم الاثنين في أن يقدم استقالته.

وأضاف أن مبارك ”شكرني على المجهود الذي بذلته في السنوات الاربع الماضية في تطوير مرفق السكة الحديد.“

وقال الوزير انه قدم استقالته لانه رأى ”أن غيره يجب أن يتحمل المسؤولية في الفترة القادمة.“

وتابع أنه خلال فترة عمله حارب ”الاهمال المتراكم في السكة الحديد.“

وفي بيان حصلت رويترز على نسخة منه قال منصور ”تعرض هذا المرفق الهام لحادث أليم يوم السبت الماضي راح ضحيته عدد من المواطنين الاعزاء نظرا لاستمرار وجود خلل واضح في عملية ادارة هذا القطاع الحيوي الهام.“

وأضاف ”انطلاقا من احساسي الشخصي بالمسؤولية السياسية الكاملة عن هذا الحادث الاليم فقد قررت أن أتقدم بطلب اعفائي من منصبي.“

ومنذ نحو عامين تنفذ وزارة النقل والمواصلات برنامجا لتحديث القطارات لكن حوادث السكك الحديدية مستمرة خاصة تعطل قاطرات واشتعال النار في بعضها خلال سيرها على القضبان.

وفي عام 2002 شهدت مصر أسوأ كارثة قطارات قرب مدينة العياط عندما شب حريق في سبع عربات من قطار مكتظ بالركاب مما أدى الى مقتل 360 شخصا على الاقل.

وبعد الحادث استقال وزير النقل والمواصلات ابراهيم الدميري.

وأدى حادث قطار في شمال مصر الى مقتل 44 شخصا في عام 2008 بعد عامين من حادث ادى الى مقتل 58 شخصا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below