December 21, 2009 / 4:10 PM / 9 years ago

نتنياهو يجري محادثات مطولة بشأن مبادلة بين اسرائيل وحماس

القدس (رويترز) - أجرى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو محادثات مطولة مع وزراء بالحكومة يوم الاثنين بشأن مبادلة سجناء مع زعماء حماس الذين يسيطرون على غزة فيما نظم والدا الجندي الاسرائيلي المخطوف مظاهرة صامتة خارج مكتبه.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال الاجتماع الاسبوعي للحكومة في القدس يوم الأحد. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء

وقال ناعوم شليط — الذي يحتجز ناشطون فلسطينيون ابنه جلعاد شليط في غزة منذ عام 2006 — للصحفيين بعد الاجتماع مع نتنياهو ان قرارا نهائيا بشأن اتفاق بات محتملا في وقت لاحق من يوم الاثنين أو يوم الثلاثاء.

وتتوسط مصر والمانيا في مبادلة سجناء يقول مسؤولون انه سيشمل تحرير شليط مقابل الافراج عن نحو 1000 فلسطيني من بين 11 الف تحتجزهم اسرائيل في سجونها.

وتطالب حماس بالافراج عن كبار النشطاء المسؤولين عن هجمات قتل فيها عشرات الاسرئيليين. وكثف والدا شليط من حملتهم العامة لتنفيذ المبادلة قائلين ان البديل سيكون موت ابنهما.

وقال ناعوم شليط بعد ان أطلعه نتنياهو الذي أخذ استراحة من المشاورات الوزارية التي بدأت يوم الاحد ”مازلت غير متفائل لكنني أيضا غير متشائم.“

وكانت والدة الجندى الاسرائيلي البالغ من العمر 23 عاما وأطفال ضمن حشد متظاهرين خارج مكتب نتنياهو طالبوا بتنفيذ قرار المبادلة. ووضعوا صورا لشليط في الموقع.

وبالنسبة لنتنياهو — وهو يميني تعد التعاملات القاسية مع الناشطين محور عمله السياسي — فان الافراج عن سجناء على اياديهم دماء اسرائيلية يمثل ورطة بدرجة خاصة.

وتساءل المعلق السياسي شمعون شيفر في صحيفة يديعوت احرونوت ”هل سيلقي نتنياهو المبادىء التي يعتنقها منذ سنوات عدة في مزبلة التاريخ ويستمع الى صرخات عائلة شليط.“

كما يتعرض نتنياهو ايضا لضغوط من اسر اسرائيليين قتلوا في هجمات شنها نشطاء فلسطينيون حتى لا يوافق على الافراج عنهم.

وقالت وسائل اعلام اسرائيلية ان نتنياهو مصمم على منع الاشخاص الذين يدانون بالقتل من العودة الى ديارهم في الضفة الغربية المحتلة والاراضي الواقعة قرب مدن اسرائيلية وانهم قد يعادون الى قطاع غزة أو دول اجنبية.

وتحدث مسؤول قريب من المحادثات الى مراسل رويترز في قطاع غزة قائلا انه من غير المرجح ان تخفف حماس مطالبها وان أي اتفاق رسمي يتعين اقراره من زعماء حماس الذين يعيشون في المنفى.

ويتزامن تبادل السجناء في الايام المقبلة مع الذكرى السنوية الاولى للهجوم الذي شنته اسرائيل في قطاع غزة في 27 ديسمبر كانون الاول من العام الماصي. وقتل 1400 فلسطيني على الاقل و13 اسرائيليا في الحرب التي استمرت ثلاثة اسابيع.

وتأمل الامم المتحدة والقوى الغربية في مبادلة ناجحة تفتح الطريق امام تخفيف الحصار الاسرائيلي للقطاع الذي يعيش فيه 1.5 مليون فلسطيني يعتمدون على المساعدات الغذائية وتهريب السلع يوميا من اجل البقاء.

ولم يعط نتنياهو ما يشير الى انه سيخفف القيود بعد التوصل الى اتفاق مع حماس.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below