March 3, 2010 / 11:15 PM / 9 years ago

ليبيا تعلن حظرا تجاريا على سويسرا

طرابلس (رويترز) - أعلنت ليبيا يوم الاربعاء حظرا تجاريا واقتصاديا على سويسرا بعد اسبوع من دعوة الزعيم الليبي معمر القذافي للجهاد ضد الدولة الاوروبية.

الزعيم الليبي معمر القذافي في اديس ابابا لحضور قمة الاتحاد الافريقي يوم 31 يناير كانون الثاني 2010. تصوير: ايرادا هومباتوفا - رويترز

ويمثل الاعلان الذي جاء في بيان نشرته وكالة الجماهيرية الليبية للانباء تصعيدا لخلاف مستمر بين البلدين منذ فترة طويلة.

وجاء ايضا بعد ان حذرت طرابلس من ان الروابط التجارية مع الولايات المتحدة قد تتضرر بعد أن أدلى مسؤول امريكي بتعليقات تهكم فيها على القذافي.

وبدأ خلاف ليبيا مع سويسرا في يوليو تموز 2008 عندما القت الشرطة في جنيف القبض على هانيبال نجل القذافي بتهم اساءة معاملة اثنين من خدمه. واسقطت التهم في وقت لاحق.

وقالت الحكومة الليبية في البيان ”قررت اللجنة الشعبية العامة ( مجلس الوزراء) حظر التعامل الاقتصادي والتجاري مع سويسرا للقطاعين العام والاهلي.“

وقال البيان ان هذا الاجراء يأتي ”استجابة لنداء الاخ قائد الثورة (القذافي“) مضيفا ان ليبيا ستجد بدائل افضل لواردات الادوية والمستلزمات الطبية والتجهيزات من سويسرا.

واشار البيان الى ان ليبيا ألغت ايضا ”مشروعات الكهرباء وغيرها“ لشركات سويسرية لم يذكر اسماءها.

وامتنع متحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية عن التعقيب على الاعلان الليبي.

ووفقا لموقع الامانة السويسرية العامة للشؤون الاقتصادية على الانترنت فان قيمة صادرات سويسرا الى ليبيا بلغت 156.2 مليون فرنك سويسري (7 ر145 مليون دولار) في 2009 أو 0.08 بالمئة من اجمالي الصادرات السويسرية.

واستودرت سويسرا بضائع قيمتها 717.6 مليون فرنك من ليبيا معظمها من النفط الخام وشكلت 0.42 بالمئة من اجمالي الواردات السويسرية. ومع هذا فانه في 2009 شكلت الامدادات من ليبيا حوالي 30 في المئة من جميع واردات النفط السويسرية.

وفي الخامس والعشرين من فبراير شباط دعا القذافي الي ”الجهاد“ ضد سويسرا ووصفها بانها دولة كافرة تدمر المساجد.

وقال القذافي ان اي مسلم في اي مكان في العالم يتعامل مع سويسرا هو ”مرتد وضد (النبي) محمد وضد الله وضد القرآن.“

واطلق سراح نجل القذافي بعد وقت قصير من القبض عليه في جنيف لكن ليبيا قطعت الامدادات النفطية الى سويسرا وسحبت مليارات الدولارات من حسابات بالبنوك السويسرية والقت القبض على رجلي اعمال سويسريين يعملان في البلد الواقع في شمال افريقيا.

وافرجت عن احدهما لكن الاخر اضطر هذا الاسبوع لمغادرة السفارة السويسرية في طرابلس والذهاب الي السجن ليقضي عقوبة اربعة اشهر.

وتصر ليبيا على انه لا صلة بين القاء القبض على نجل القذافي في جنيف وقضية رجلي الاعمال.

وفي وقت سابق من يوم الاربعاء استدعت وزارة الخارجية الليبية القائمة بأعمال السفارة الامريكية في ليبيا وأبلغتها تحذيرا بأن العلاقات بين البلدين ستتضرر اذا لم تعتذر واشنطن عن تصريحات لمسؤول أمريكي بشأن الزعيم الليبي.

وقالت وكالة الجماهيرية الليبية للانباء أن وزارة الخارجية الليبية احتجت على ما وصفته بأنه تعليقات خاطئة بشأن ليبيا صدرت عن المتحدث الرسمي باسم الخارجية الامريكية.

وأضافت ان ”عدم اتخاد أي اجراء سيؤثر سلبيا على العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين خاصة وأن هذه العلاقات قطعت شوطا كبيرا في كافة المجالات.“

وغضبت طرابلس فيما يبدو من تصريحات لمساعد وزيرة الخارجية الامريكي فيليب جيه. كرولي تتعلق بدعوة القذافي الي الجهاد ضد سويسرا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below