April 2, 2010 / 4:04 PM / 9 years ago

حزب الامة السوداني يحدد مهلة قبل اعلان مقاطعة كاملة للانتخابات

الخرطوم (رويترز) - قال حزب الامة أحد أكبر الاحزاب المعارضة في السودان يوم الجمعة انه سيقاطع الانتخابات الرئاسية والتشريعية والولائية اذا لم تستجب الحكومة السودانية في مدة أقصاها أربعة أيام لمطالب من بينها تأجيل الانتخابات أربعة أسابيع.

مؤيدو حزب الامة المعارض ينادون بمقاطعة الانتخابات امام مقر الحزب في الخرطوم يوم الجمعة. تصوير: زهرة بن سمرة - رويترز

وكان حزب الامة أعلن يوم الخميس أنه متفق مع الاحزاب السياسية الرئيسية السودانية الاخرى على سحب مرشحيها للرئاسة. واستهدفت هذه الخطوة نزع الشرعية عن محاولة الرئيس السوداني عمر حسن البشير للفوز بفترة رئاسية جديدة.

وجاء القرار الجديد بعد اجتماع استمر ست ساعات للمكتب السياسي للحزب. وقالت مصادر ان الاعضاء العاديين في الحزب الذين أنفقوا المال والوقت في الحملات الانتخابية يريدون مواصلة الانتخابات على الرغم من الاتهامات بوقوع تلاعب واسع.

وقالت سارة نقد الله المسؤولة في حزب الامة للصحفيين ان الشروط الثمانية التي وضعها حزب الامة اذا لم تتحقق بحلول السادس من ابريل نيسان فان الحزب سوف يقاطع العملية الانتخابية تماما.

وقال حزب المؤتمر الوطني السوداني الحاكم أكثر من مرة انه لن يقبل أي تأجيل للانتخابات المقرر أن تبدأ يوم 11 ابريل نيسان في أكبر دولة في افريقيا وهي أول انتخابات تعددية يشهدها السودان منذ 24 عاما.

وقالت نقد الله ان سكوت جريشن المبعوث الامريكي الخاص الى السودان الذي وصل الى الخرطوم على أمل انقاذ الانتخابات أخبر الصادق المهدي زعيم حزب الامة أثناء اجتماع في الصباح انه سيحاول تحقيق التأجيل.

وفي واشنطن قالت وزارة الخارجية الامريكية ان مخاوف مشروعة ظهرت أثناء الاستعداد للانتخابات وان جريشن سيواصل الضغط من أجل أكبر قدر من المشاركة في الانتخابات التي يجب أن تجرى في موعدها.

وقال ب. ج. كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية للصحفيين ”نحن نعمل بجد لمحاولة مساعدة الاطراف على محاولة حل هذه الامور. ومازلنا نأمل أن تجري الانتخابات في 11 ابريل نيسان.“

وقال ان جريشن سيسافر الى قطر يوم السبت ثم يعود بعدها الى السودان ويبقى فيه حتى موعد الانتخابات.

وتتضمن مطالب حزب الامة تجميد القوانين الامنية القمعية وتشكيل هيئة للاشراف على المفوضية القومية للانتخابات التي اتهمتها بعض أطراف المعارضة بالانحياز لحزب المؤتمر الوطني كما تضمنت المطالب السماح للجميع بصورة عادلة باستخدام وسائل الاعلام التي تملكها الدولة وتوقف الحزب الحاكم عن استخدام موارد الدولة في حملته الانتخابية.

وقالت نقد الله ان هذه المطالب ستتحقق اذا كانت الحكومة ترغب حقا في انتخابات حرة ونزيهة.

وكان اجتماع لاحزاب المعارضة يوم الخميس قد انتهى دون اتفاق بشأن المقاطعة الكاملة للعملية الانتخابية. وقال حزب المعارضة الرئيسي الاخر الحزب الاتحادي الديمقراطي اثناء الاجتماع انه سيقاطع الانتخابات تماما لكنه أعلن يوم الجمعة أنه سيقاطع الانتخابات على مستواها الرئاسي فقط.

وقال مقرر دائرة الاعلام بالحزب الاتحادي الديمقراطي صلاح الباشا ان حزبه سيشارك في الانتخابات القادمة باستثناء المستوى الرئاسي.

وجاءت هذه المناقشات بعد الاعلان المفاجئ يوم الاربعاء للحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحزب الاكبر في جنوب البلاد عن سحب مرشحها للانتخابات الرئاسية ياسر عرمان ومقاطعة كافة الانتخابات في دارفور مبررة ذلك بالصراع الدائر في الاقليم وبمزاعم بوقوع تلاعب.

وكان الكثيرون يعتبرون عرمان المنافس الرئيسي للبشير الذي أصبح فوزه الان شبه مؤكد.

وسخر مسؤول رفيع في حزب المؤتمر الوطني من أساليب المعارضة وقال ان المعارضة تنسحب لانها متأكدة مسبقا أنها في سباق خاسر. وأضاف ابراهيم الغندور لرويترز ان ذلك لا يؤثر على شرعية الانتخابات نفسها.

والبشير مطلوب للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب خلال حملة مواجهة التمرد في دارفور. وينفي البشير وجود اختصاص للمحكمة الجنائية الدولية بالمسألة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below