August 12, 2010 / 4:46 PM / 8 years ago

القوى الكبرى تعد إطار عمل لمحادثات السلام بالشرق الأوسط

القدس (رويترز) - أبلغت كاترين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي وزراء خارجية الاتحاد يوم الخميس أن القوى الكبرى تعمل على إعداد بيان لتحديد الأساس لمحادثات سلام مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس يوم 8 أغسطس اب 2010 (صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء)

وقالت في رسالة اطلعت عليها رويترز ان البيان سيصدر الاسبوع القادم اذا اتفق الطرفان على استئناف المحادثات المباشرة وستنطلق المفاوضات في اغسطس اب.

ويعمل الاتحاد الاوروبي مع الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة في اطار لجنة رباعية بهدف التوصل الى معاهدة سلام بالشرق الاوسط.

وأشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاثنين الى انه قد ينتقل الى المحادثات المباشرة اذا ما استندت المفاوضات الى بيان أصدرته في 19 مارس اذار اللجنة الرباعية الدولية.

لكن صحفا اسرائيلية قالت ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ المبعوث الامريكي جورج ميتشل يوم الاربعاء أنه يرغب في استئناف المحادثات على الفور دون أي ”شرط مسبق“ كهذا.

وقالت اشتون في الرسالة ان ”عباس قريب للغاية“ من قبول الدخول في محادثات مباشرة. واضافت ”من حيث المبدأ يتوقع أن يكون عباس في وضع يسمح له باعطاء رد قاطع بحلول يوم الاحد أو منتصف الاسبوع القادم“.

ولم يكن لدى مارك ريجيف المتحدث باسم نتنياهو أي تعقيب مباشر على التقارير التي قالت ان مهمة ميتشل لاقناع الطرفين بالدخول في محادثات مباشرة فشلت يوم الاربعاء.

وقال ريجيف لرويترز ”تدعو حكومة اسرائيل منذ أكثر من عام للبدء فورا في محادثات سلام مباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين.“

وفي واشنطن قال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ان ميتشل عقد ”اجتماعات جيدة وبناءة“ في المنطقة.

واضاف ”نحن على ثقة من أننا نتحرك في الاتجاه الصحيح وبأننا سننجح في نهاية المطاف.

”هل الامر صعب؟..نعم. هل هناك مسائل (موضع خلاف).. بالتأكيد. لكننا ماضون قدما وسنواصل المضي للامام.“

وقال دبلوماسي غربي ان تقارير الصحف الاسرائيلية عن أن نتنياهو رفض الفكرة ”لم تغير أي شيء“.

واضاف ”لا يزال هذا هو الهدف. هذا ما يفكر فيه الجميع.“ يعمل دبلوماسيون من اللجنة الرباعية على إعداد صيغة بيان ”يدعو الطرفين للعودة الى المحادثات المباشرة“ بما يتفق مع موقف اللجنة.

ويرفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس الدخول في مفاوضات مباشرة قبل موافقة نتنياهو على جدول أعمال واضح.

ويقول الفلسطينيون انه بدون جدول أعمال ربما يقترح نتنياهو شروطا غير مقبولة كليا لاتفاقية سلام ويترك عباس يبدو كما لو كان الطرف الرافض.

ولم تحقق المحادثات غير المباشرة التي توسط فيها ميتشل أي تقدم ملموس. ويقول محللون ان عباس يمكن أن يفقد مصداقيته اذا دخل في محادثات مباشرة بلا نهاية مع نتنياهو دون أي تحركات ملموسة على الأرض لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي.

وقالت اشتون ان مبادرة اللجنة الرباعية ”يتوقع أن تساعد الرئيس عباس على حشد دعم كاف في الداخل والخارج للدخول في محادثات مباشرة“.

وتدعو اللجنة الرباعية اسرائيل الى وقف الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة والتوصل الى اتفاق سلام شامل مع الفلسطينيين في غضون 24 شهرا وإقامة دولة على أساس حدود ما قبل حرب 1967.

وأوضحت رسالة اشتون أن تلك الشروط التي تضمنها بيان اللجنة الصادر من موسكو في 19 مارس اذار ستشكل الأساس لبيانها ”الذي سيصدر بالتزامن مع اعلان انطلاق المحادثات المباشرة“.

وذكر مصدر فلسطيني قريب من المفاوضات أن جدول أعمال يتحدث عن دولة فلسطينية ”على أساس حدود ما قبل حرب 1967 ليس محاولة لوضع الحدود قبل المفاوضات.“

وأردف ”هذه اللغة كانت مقبولة في جميع الاتفاقات خلال الثمانية عشر عاما الماضية من جانب رؤساء الحكومات الاسرائيلية ومن بينهم نتنياهو في ولايته الاولى.“

وناقش الطرفان احتمال مقايضة أراض لتعديل الحدود في ظل أي اتفاق حيث تسعى اسرائيل للاحتفاظ بسيطرتها على عدة كتل استيطانية كبرى في الضفة الغربية.

ويريد الرئيس الامريكي باراك أوباما أن تعود عملية السلام الى المستوى الذي كانت قد انهارت عنده قبل نحو عامين عندما شنت اسرائيل هجوما عسكريا على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في ديسمبر كانون الاول 2008 ويناير كانون الثاني 2009 .

لكن الفرصة آخذة في التقلص. فالتعليق الجزئي لبناء المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة لمدة عشرة أشهر الذي أمر به نتنياهو في نوفمبر تشرين الثاني يوشك على الانتهاء في 26 سبتمبر أيلول وهو ما قد يمثل تهديدا خطيرا للمحادثات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below