August 12, 2010 / 6:11 PM / 8 years ago

رئيس أركان الجيش العراقي: الجيش غير جاهز لانسحاب القوات الامريكية

بغداد (رويترز) - نقلت صحيفة ديلي تليجراف البريطانية عن رئيس أركان الجيش العراقي قوله ان الجيش العراقي لن يكون قادرا على ضمان أمن البلاد قبل عام 2020 وانه يجب ان تبقي الولايات المتحدة قوات في العراق حتى ذلك الحين.

رئيس اركان الجيش العراقي الفريق أول بابكر زيباري يتحدث لوسائل الاعلام في بغداد يوم 16 فبراير شباط 2010. تصوير: محمد أمين - رويترز

وقالت الصحيفة يوم الخميس ان الفريق أول بابكر زيباري أبلغ مؤتمرا في بغداد ان الجيش العراقي لن يكون قادرا على مسايرة هذا الوضع بدون مساندة من القوات الأمريكية.

وبموجب خطط حكومة أوباما من المقرر ان تبدأ القوات الامريكية الانسحاب من العراق في نهاية اغسطس اب ماعدا 50 الف جندي سيساندون القوات العراقية ويساعدون على تدريبها قبل مغادرة البلاد في نهاية عام 2011.

ونقل عن زيباري قوله ”في هذه المرحلة فان الانسحاب يسير بشكل جيد لانهم ما زالوا هنا. لكن المشكلة ستبدأ بعد 2011 ويجب على الساسة إيجاد سبل أخرى لملء الفراغ بعد 2011.“

واضاف قوله ”لو سئلت عن الانسحاب لقلت للسياسيين ..الجيش الامريكي يجب ان يبقى حتى يصبح الجيش العراقي جاهزا تماما في عام 2020.“

وقد انحسر العنف في العراق منذ بلغ ذروته في 2006-2007 لكن عدد الوفيات بين المدنيين من جراء الحوادث اليومية من التفجيرات واطلاق الرصاص والهجمات الاخرى زاد زيادة حادة في يوليو تموز.

وكان مسؤولون أمريكيون قالوا انهم يتوقعون ان يشتد العنف وأن يستغل نشطاء تنظيم القاعدة إخفاق الزعماء السياسيين في الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت في مارس اذار الماضي.

وقال الجنرال الامريكي ستيف لانزا ردا على تصريحات زيباري ”قوات الامن العراقية تقف في المقدمة لتولي (مسؤولية) الامن الداخلي وقادرة تماما على توفير الامن الداخلي.“

وقال ”العراق يبني بسرعة قدرات تقليدية للدفاع ضد التهديدات الخارجية كل يوم وهناك الكثير من العمل الذي يجب ان يتم قبل نهاية المهمة الحالية للقوات الامريكية في ديسمبر 2011 .“

وقال اللفتنانت جنرال روبرت كون وهو قائد امريكي كبير هذا الاسبوع ان الجنود الامريكيين سيتولون تدريب ومساندة العراقيين وتقديم الدعم الجوي والمساعدة في مجال الامداد والتموين والعمل ”كشركاء“ في عمليات مكافحة الارهاب.

وقال كون ”من غير المحتمل بدرجة كبيرة ان تطلب قوات الامن العراقية مساعدة في شكل جنود مقاتلين ... لانه يوجد 660 ألف جندي عراقي اليوم يدافعون عن هذا البلد“ مضيفا ان العراقيين يفعلون ”بالضبط الاشياء الصواب“ في مواجهة هجمات المتشددين.

لكن المحل العسكري العراقي عادل العزاوي قدر استعداد الجيش لمواجهة المخاطر الداخلية عند نسبة تتراوح بين 60 و70 بالمئة وقال انها لم تقترب من كونها مستعدة للدفاع عن الحدود.

وقال العزاوي وهو عقيد سابق بالجيش ان بيان الفريق أول بابكر زيباري محترف وبه درجة عالية من المصداقية وان الجيش العراقي ليس لديه حتى 20 بالمئة من اسلحة وجيوش الدول المجاورة.

وقال المتحدث باسم الحكومة العرقية علي الدباغ لقناة تلفزيون العربية ان تصريحات زيباري وجهة نظر شخصية وقال ان سياسة الحكومة هي انه لن يبقى أي جندي امريكي بعد عام 2011 .

وقال ان السياسيين يحترمون وجهات نظر العسكريين لكن في النهاية فان القرارات يتخذها السياسيون.

ووصف الدباغ القرار بشأن الانسحاب الامريكي الكامل بحلول نهاية العام القادم بأنه ”نهائي“. لكن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بدا في مقابلة مع رويترز الاسبوع الماضي وكأنه يترك الباب مفتوحا أمام إعادة التفاوض على الاتفاق الامني عندما قال انه يأمل الا يضطر رئيس الوزراء القادم الى اقتراح تمديد بقاء القوات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below