August 14, 2010 / 8:46 AM / in 8 years

مسلحون يقتلون أربعة رجال شرطة عراقيين ويحرقون جثتين

بغداد (رويترز) - أفاد مصدر بوزارة الداخلية العراقية بأن مسلحين هاجموا نقطتي تفتيش تابعتين للشرطة في بغداد يوم السبت وقتلوا أربعة من رجال الشرطة وأحرقوا جثتين علنا وذلك في تذكير بقوة المسلحين في العاصمة العراقية.

وقال المصدر ان المسلحين المجهولين اقتربوا من نقطة تفتيش في شرق بغداد وقتلوا برصاص مسدسات مزودة بكواتم للصوت رجلي شرطة. ووضع المهاجمون الجثتين في سيارة تابعة للشرطة وأضرموا النيران فيهما.

ووقع هجوم مماثل في حي العامل الواقع بجنوب غرب بغداد حيث هاجم مسلحون نقطة تفتيش أخرى وقتلوا اثنين من رجال الشرطة. وفي حادث ثالث هاجم مسلحون نقطة تفتيش تابعة لمجالس الصحوة المدعومة من الحكومة في شمال بغداد فقتلوا أحد أفرادها وأصابوا اثنين.

وكثيرا ما استهدف مسلحون قوات الامن في الشهور الماضية في وقت تقلل فيه الولايات المتحدة عدد قواتها في العراق بعد أكثر من سبع سنوات على الغزو الذي قادته واشنطن وأطاح بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وتعتزم واشنطن تقليل خفض قواتها في العراق من نحو 60 ألفا حاليا الى نحو 50 ألفا بحلول يوم 31 أغسطس اب وهو تاريخ انتهاء العمليات القتالية رسميا.

ويحاول المسلحون على ما يبدو استغلال الفراغ السياسي الناجم عن عدم اتفاق التكتلات السياسية بعد على حكومة جديدة في أعقاب الانتخابات البرلمانية التي أجريت في السابع من مارس اذار ولم تسفر عن فائز واضح.

وتراجع العنف بشكل عام في العراق منذ أوج الاقتتال الطائفي في عامي 2006 و2007 لكن التفجيرات والهجمات الاخرى ما زالت تقع كثيرا.

وقالت السلطات العراقية ان عدد المدنيين العراقيين الذين قتلوا في تفجيرات وهجمات أخرى تضاعف تقريبا في يوليو تموز ووصل الى 396 بعدما كان 204 في يونيو حزيران.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below