July 8, 2011 / 4:24 PM / 9 years ago

المعارضة الليبية تستعد لحملة جديدة صوب طرابلس

الدفنية/طرابلس (رويترز) - استأنفت المعارضة الليبية المسلحة حملتها ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي يوم الجمعة وتعرضت لاطلاق نيران كثيف فقط بعد أيام من احرز تقدم قوي باتجاه طرابلس على جبهتين.

ملحوظة: التقطت هذه الصورة خلال جولة نظمتها الحكومة رجال موالون للقذافي يرقصون في حشد بعد صلاة الجمعة في الميدان الاخضر بطرابلس يوم الجمعة - رويترز

وحشد القذافي عشرات الالاف من انصاره في الساحة الخضراء بطرابلس لاداء صلاة الجمعة ليؤكد رفضه التنحي بعد أربعة عقود في السلطة وخمسة أشهر من القتال.

وقال مسعفون ان خمسة من المعارضة الليبية المسلحة قتلوا وأصيب 17 اخرون على خط المواجهة بالقرب من مصراتة على ساحل البحر المتوسط.

وتعرض مقاتلو المعارضة لاطلاق نيران مدفعية كثيف من قوات القذافي وشاهد فريق لرويترز بالقرب من خط المواجهة قذيفة مورتر تسقط بالقرب من وحدة للمعارضة.

وقال فريق رويترز ان خمسة من افراد هذه الوحدة أصيبوا وان اثنين حالتهما خطيرة. وكانت أصابع احد المعارضين قطعت جزئيا وتدلت من يده بعد الانفجار.

وقال متعاطف مع المعارضة في مصراتة لرويترز ان مقاتلي المعارضة يتحركون صوب مدينة زليتن المجاورة وهي ضمن سلسلة من المدن التي تسيطر عليها الحكومة لتعوق تقدمهم الى طرابلس.

واضاف في رسالة عبر البريد الالكتروني انه مع تقدم المعارضة اطلقت القوات الموالية للقذافي داخل المدينة قذائف لتعوق تقدمهم.

وقال ”ينتظر الثوار دعم حلف شمال الاطلسي أو نفاد ذخيرة قوات القذافي للتحرك من أجل السيطرة على وسط المدينة.“

وبعد اسابيع من القتال الذي اتسم الموقف فيه بالجمود تقدم مقاتلو المعارضة غربا من مدينة مصراتة ليصبحوا على مسافة نحو 13 كيلومترا من زليتن حيث يتمركز أعداد كبيرة من القوات الموالية للقذافي.

وكان ذلك بالتزامن مع حملة في الجبل الغربي جنوب غربي طرابلس حيث سيطرت مجموعة من المعارضة يوم الاربعاء على قرية ليقتربوا من السيطرة على طريق سريع رئيسي يؤدي الى العاصمة.

واحتشد عشرات الالاف من انصار القذافي وزعماء القبائل في الساحة الخضراء في طرابلس لاداء صلاة الجمعة والاستماع الى الخطبة التي توقعت نهاية سريعة للتمرد.

وقال الخطيب علي ابو سواح لالاف المصلين ان ليبيا يمكنها تنفيذ اصلاح دون تدخل من الغرب واتهم المعارضين بانهم عملاء للغرب.

وسأل كيف يمكن السماح بمثل هذا التدخل على ضوء ما حدث في العراق وافغانستان.

واشاد ايضا بالسعودية التي كانت لها علاقات متقلبة مع القذافي في الماضي لعدم اعترافها بالمجلس الانتقالي.

واشارت المنظمة الدولية للهجرة الى نقل مئات المهاجرين الافارقة جوا من جنوب ليبيا الخاضع لسيطرة الحكومة الى العاصمة التشادية يوم الاربعاء.

ويبقى ما يصل الى الفي تشادي ومهاجرين افارقة من جنسيات اخرى تقطعت بهم السبل في جنوب ليبيا وقضوا اسابيع في العراء بقليل من الغذاء والمياه والخدمات الصحية.

ورفض القذافي اي اقتراح يتضمن تخليه عن السلطة ووصف حملة حلف شمال الاطلسي بانها عدوان استعماري يهدف الى الاستيلاء على النفط الليبي.

وفيما قد يكون احدث الضغوط المالية على القذافي قالت صحيفة تركية يوم الجمعة ان تركيا جمدت ما قيمته مليار دولار من احتياطيات البنك المركزي الليبي لدى البنوك التركية.

ونقلت صحيفة ستار التركية ذلك عن مسؤولين في وزارتي الخارجية والاقتصاد. وأضافت أن المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة الليبية حث تركيا على الافراج عن الاحتياطيات خلال زيارة قام بها زعيم المجلس هذا الاسبوع.

وتجنب معارضو القذافي اخفاقا دبلوماسيا يوم الخميس عندما لم تتم الموافقة بفارق ضئيل على قرار في مجلس النواب الامريكي لوقف تمويل التدخل العسكري.

وناقش الجمهوريون والديمقراطيون مسألة أن الرئيس باراك أوباما انتهك الدستور الامريكي وقرار سلطات الحرب الصادر عام 1973 بسبب عدم حصوله على موافقة الكونجرس على العمليات العسكرية الامريكية في ليبيا.

وكانت هناك علامات أخرى للاستياء داخل حلف شمال الاطلسي بشأن قصف الدولة الواقعة في شمال افريقيا.

وقال رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني يوم الخميس انه عارض تدخل حلف شمال الاطلسي في ليبيا لكنه اضطر الى تنفيذ القرار.

وقالت روما انها ستخفض تمويلها لحملة ليبيا باكثر من 50 بالمئة في النصف الثاني من العام.

وقال وزير الدفاع انياتسيو لا روسا قال ان تكاليف عملية ليبيا بالنسبة لايطاليا ستتراجع من 142 مليون يورو في النصف الاول من العام الى أقل من 60 مليون يورو في النصف الثاني في اطار خفض عام في نفقات الدفاع.

وحث بان جي مون الامين العام للامم المتحدة القذافي على الاستماع لارادة الشعب.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below