21 آذار مارس 2012 / 18:33 / منذ 6 أعوام

السعودية تضغط على البحرين لحل الازمة خوفا من اثار أزمة سوريا

المنامة (رويترز) - قال دبلوماسي وسياسي من المعارضة البحرينية ان السعودية تريد أن تحل الحكومة والمعارضة في البحرين الازمة السياسية التي تخشى الرياض امكانية أن تتدهور بسبب الاثار الطائفية للصراع في سوريا وتزعزع استقرار المنطقة الشرقية بالسعودية.

<p>قوات مكافحة الشغب تلقي القبض على متظاهر مناهض للحكومة في البحرين يوم الاربعاء. تصوير: أحمد جاد الله - رويترز</p>

وتشهد البحرين اضطرابات منذ اندلعت احتجاجات مطالبة بالديمقراطية قبل نحو عام. واصبحت الاشتباكات حدثا يوميا وتقع عادة في مناطق تسكنها الاغلبية الشيعية التي تتصدر الاحتجاجات.

وقال دبلوماسي غربي كبير ”سمعنا أن السعوديين كانوا يتواصلون مع جمعية الوفاق في نهاية يناير وارادوا ان يسمعوا كيف ستلعب الوفاق دورها في الفصل الثاني اذا كان الفصل الاول هو العام الماضي.“

واثناء الاحتجاجات العام الماضي شاركت الوفاق وهي جماعة المعارضة الرئيسية في محادثات وراء الكواليس بشأن اصلاحات عرضها ولي العهد الشيخ سلمان لكن المحادثات توقفت بعدما دخلت القوات السعودية وفرضت السلطات الاحكام العرفية.

وتدعو الاغلبية الشيعية الى اصلاحات ديمقراطية واسعة من شأنها تقليص سلطات الاسرة السنية الحاكمة واتاحة سلطات حقيقية للبرلمان للتشريع وتشكيل الحكومة.

ويقول نشطاء ان ما لا يقل عن 32 شخصا لقوا حتفهم منذ رفع حالة الاحكام العرفية رغم أن الشرطة تشكك في اسباب الوفاة.

والتقى أعضاء في الوفاق مع وزير البلاط الملكي الشيخ خالد بن أحمد لاجراء محادثات تمهيدية بشأن حوار رسمي بشأن الاصلاحات الديمقراطية في يناير الماضي.

وقال الدبلوماسي الغربي ان الوفاق التي تواجه نزوعا الى التشدد بين كثيرا من الشبان الشيعة المعارضين للنظام الملكي التقت مرة ثانية مع الوزير في الاسابيع الماضية.

وقال ”هناك أمور جارية لكن الامور تزداد صعوبة أكثر مما تخليوه. يواجهون صعوبة في الوصول الى ارضية مشتركة“ مشيرا الى مخاوف الحكومة من سيطرة الوفاق على الاغلبية البرلمانية.

وتابع قوله ”يمكن توقع حل سياسي هنا يرضي السعوديين كثيرا لكن أعتقد ان الخطوط الحمراء ستكون اشدد بصورة طفيفة عن العام الماضي.“

وقال سياسي معارض طلب عدم الكشف عن اسمه ان السعودية تخشى حاليا من أن يؤدي الصراع في سوريا الذي تدعم فيه ايران وحزب الله اللبناني حكم الرئيس بشار الاسد الى تفاقم الانقسام الطائفي في البحرين ما يصرف الانتباه عن سوريا ويشعل احتجاجات من جانب الشيعة السعوديين.

وقال ”يخشى السعوديون من أن (المأزق) يمكن أن يدفع الشيعة نحو ايران...وما يمكن أن يظهر نتيجة لما يحدث في سوريا.“

ونظمت جماعات سنية بحرينية احتجاجات ضد الاسد وتتهم الشيعة بالتعاطف معه.

وتغطية وسائل الاعلام الايرانية والتابعة لحزب الله ايجابية للمعارضة الشيعية البحرينية ويتظاهر شيعة العراق غالبا لدعم شيعة البحرين.

ويخشى بعض زعماء السنة البحرينيين مصير سنة العراق الذين تعرضوا للتهميش بعدما وصل الشيعة الى السلطة بعد الانتخابات.

واشتعل التوتر في المنطقة الشرقية السعودية مجددا في الشهور الماضية.

وقال مايكل ستيفنز الباحث بالمعهد الملكي للدرساسات الدفاعية والامنية والمقيم في الدوحة “لا يريد السعوديون توترا في المنطقة الشرقية حاليا.

”أولوية السياسة بالنسبة للسعوديين خلال الشهور الثلاثة الماضية كانت سوريا.“

من اندرو هاموند

اعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير نبيل عدلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below