April 9, 2012 / 8:33 PM / 7 years ago

ناشطون: حياة ناشط سعودي مضرب عن الطعام معرضة للخطر

جدة (السعودية) (رويترز) - قال ناشطون حقوقيون ان ناشطا سعوديا بارزا في مجال حقوق الانسان بدأ اضرابا عن الطعام قبل نحو شهر احتجاجا على احتجازه المستمر منذ عام قد امتنع أيضا عن شرب الماء وحملوا السلطات المسؤولية عن تدهور حالته الصحية.

وقال الناشطون ان محمد بن صالح البجادي احتجز في مارس اذار 2011 لمساندته عائلات تظاهرت أمام مقر وزارة الداخلية في الرياض للمطالبة بالافراج عن أقاربهم المحتجزين. وعلقت محاكمة الناشط بتهم منها تشويه سمعة الدولة بعد أن رفض الاعتراف بالمحكمة.

وقالت جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم) في بيان يوم الاثنين انها ”تحمل وزارة الداخلية.. كامل المسئولية عن تردي الحالة الصحية للناشط الحقوقي البارز وعضو الجمعية محمد بن صالح البجادي الذي دخل في اضراب مفتوح عن الطعام والاتصال والزيارة منذ يوم الاحد .. 11 مارس (اذار) 2012 بل انه أتبعها بالامتناع عن شرب الماء منذ صباح السبت 7 أبريل (نيسان) 2012 الذي أدى الى دخوله في اغماء تكرر لاربع مرات مما يثبت تعرض حياته للخطر.“

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية انه لا يعلم شيئا عن القضية ولا يستطيع التعليق عليه لكن ناشطين قالوا لرويترز انهم يتابعون تطورات حالة البجادي الصحية من خلال رسائل تسرب عن طريق زوار لنزلاء اخرين في سجن الحاير بالرياض حيث يحتجز الناشط.

وقال ناشط سعودي يدعى محمد القحطاني انه لا يوجد اتصال مباشر مع البجادي لكن رسائل تصل عن طريق زوار لسجناء اخرين.

وأضاف أن الجمعية تتلقى رسائل من أشخاص لهم اتصال غير مباشر بالبجادي تفيد بأنه لا يزال مضربا عن الطعام وتلقت رسالة مساء الاحد تفيد بأنه توقف عن شرب الماء.

ولا تسمح السعودية بأي معارضة علنية. ونجحت المملكة في تفادي احتجاجات مماثلة التي هزت دولا عربية أخرى وأطاحت بأربعة زعماء وذلك من خلال منح اجتماعية سخية اعلنت العام لماضي.

وشهدت السعودية بعض الاحتجاجات المتفرقة رغم الحظر المفروض على المظاهرات معظمها نظمته أفراد من الاقلية الشيعية في شرق البلاد وأدت الى اعتقال العشرات.

وتشير تقديرات لجماعات مستقلة مدافعة عن حقوق الانسان الى أن عدد المسجونين يتراوح بين 12 ألفا و 30 ألف شخص لكن وزارة الداخلية تنفي وجود أي معتقلين سياسيين في المملكة. وذكرت الوزارة العام الماضي أنها تحتجز 5696 شخصا في قضايا لها صلة بالتشدد وأن معظمهم قدم للمحاكمة.

وذكرت صحيفة الوطن اليومية يوم الاثنين نقلا عن رسالة من الامير نايف بن عبد العزيز ولي العهد الى جميع أمراء المناطق ورئيس مكتب التحقيقات والمدعي العام انه أمر بالافراج عن السجناء غير الخطرين والذين قاربت مدة عقوباتهم على الانتهاء.

وذكرت الصحيفة أن أمر العفو الذي صدر لمواجهة التكدس بالسجون استثنى المدانين في جرائم الامن القومي.

اعداد عماد ابراهيم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below