May 28, 2012 / 10:48 PM / 6 years ago

تجار دمشق يضربون احتجاجا على قتلى الحولة

عمان (رويترز) - قال ناشطون إن تجارا سنة أغلقوا أعمالهم في دمشق القديمة يوم الاثنين في اكبر عمل من أعمال العصيان المدني من جانب طبقة التجار بالعاصمة التي تمثل قاعدة التأييد للرئيس بشار الاسد اثناء الانتفاضة المستمرة منذ 14 شهرا.

دفن ضحايا الحولة يوم السبت (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استخدامها في الحملات الدعائية او التسويقية)

واضاف الناشطون ان هذا الاضراب يهدف الى اظهار الاحتجاج على المذبحة التي قتل فيها أكثر من 108 مدنيين على الاقل في بلدة الحولة بوسط سوريا ويأتي بعد اضرابات في اماكن اخرى خلال اليومين السابقين.

وقال ناشط يدعى نادر بالتليفون من المنطقة ”أكثر من 80 في المئة من المتاجر اغلقت في بعض المناطق. جنود الجيش والشرطة يطوفون انحاء المدينة القديمة بمكبرات الصوت ويأمرون التجار باعادة فتح متاجرهم.“

ويشكل التجار السنة من العائلات الكبيرة تقليديا قلب مجتمع الاعمال في العاصمة السورية وفي حلب المركز التجاري.

وطبقة التجار السنة المرتبطة بالاسد من خلال شبكة تحالفات معقدة شكلها والده الرحل حافظ الاسد ينظر اليها على انها حيوية في منع انهيار الليرة السورية في العام الماضي. وأعلنت نقابات تجارية علانية تأييدها للاسد.

غير ان التجار سحبوا تدريجيا تأييدهم بعد ان استمرت الانتفاضة على حكم الاسد دون مؤشر على تراجعها وبدأت العقوبات الغربية على الاقتصاد المتعثر تحدث آثارها.

وقال ناشط آخر هو عامر مؤمن ان قوات الامن أجبرت عشرات المتاجر في دمشق القديمة على فتح ابوابها لكن النشاط التجاري توقف الى حد كبير مع حلول الليل.

وقال مؤمن ان ”كثيرين من الذين اجبروا على فتح متاجرهم بقوا على تحديهم ورفضوا البيع للزبائن. سنرى هل سيكون هذا بداية اضراب ممتد.“

وأضاف ”التجار مركز قوة رئيسي ... انهم يستأجرون مجموعات كبيرة من الناس وهم جوهر الغالبية الصامتة. اذا لم يستمروا في الصمت فان التمرد يكون قد وصل الى علامة فارقة.“

وقالت مصادر معارضة في دمشق ان غارة للشرطة قتلت ست شبان يوم الاحد في حي الميدان السني المحافظ خارج اسوار المدينة القديمة ومقتل احد المعزين على الاقل ألهب المشاعر أكثر.

وأظهرت صور ولقطات فيديو وضعها ناشطون على الانترنت صفا من المتاجر المحطمة في المنطقة التجارية الرئيسية بالعاصمة ترجع الى العصر الروماني.

وظهرت متاجر مغلقة أيضا في حي باب شريجة بعض المناطق بسوق الحميدية في العاصمة وفي حي الميدان السني وفي حي القابون ومنطقة الحجر الاسود الجنوبية التي بها الاف اللاجئين من مرتفعات الجولان التي تحتلها اسرائيل.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below