May 10, 2013 / 5:24 AM / 6 years ago

الفلبين تسعى لسحب جنودها لحفظ السلام من مرتفعات الجولان بعد حادثي خطف

وزير الخارجية الفلبيني ألبرت دل روساريو في مانيلا يوم 22 يناير كانون الثاني 2013 - رويترز

مانيلا (رويترز) - قال وزير الخارجية الفلبيني ألبرت دل روساريو يوم الجمعة إن الفلبين تهدف إلي سحب 342 من جنودها العاملين ضمن قوة الامم المتحدة لحفظ السلام في مرتفعات الجولان بعد خطف أربعة منهم قرب الحدود السورية.

واضاف دل روساريو انه أرسل توصية الي الرئيس بنينو اكينو لسحب جنود حفظ السلام من المنطقة التي تحتلها إسرائيل موضحا ان الجنود الاربعة يحتجزهم مقاتلون من قوات المعارضة السورية كدورع بشرية لتفادي هجمات من القوات الحكومية.

واحتجز الاربعة رهائن يوم الثلاثاء.

وقال دل روساريو للصحفيين ”توصيتنا... هي انسحاب سريع لجنودنا لاننا نعتقد الان انهم في وضع يفوق حدود الاحتمال.“

”خطف جنود حفظ السلام انتهاك جسيم للقانون الدولي ونحن نعطي اهمية لسلامة وأمن جنودنا لحفظ السلام.“

وللفليين أكثر من 800 جندي يعملون ضمن عمليات الامم المتحدة لحفظ السلام في ثماني مناطق حول العالم. وحوالي 350 منهم يعملون في منطقة وقف اطلاق النار في مرتفعات الجولان.

وقبل شهرين احتجز مقاتلون من المعارضة السورية 20 فلبينيا من جنود حفظ السلام قرب الحدود واستخدموهم للمطالبة بانسحاب قوات الحكومة السورية. واطلق سراحهم بعد ايام قليلة.

وتتالف قوة الامم المتحدة لمراقبة فك الارتباط في مرتفعات الجولان -التي تراقب وقف اطلاق النار بين اسرائيل وسوريا منذ عام 1974 - من حوالي 1000 فرد من العسكريين والمدنيين من النمسا وكرواتيا والهند ومولدوفا والمغرب والفلبين.

إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below