January 13, 2014 / 10:00 AM / 5 years ago

اسرائيل تقيم جنازة رسمية لشارون يوم الاثنين

القدس (رويترز) - أقامت اسرائيل يوم الاثنين حفل تأبين لرئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ارييل شارون الذي توفي يوم السبت عن 85 عاما ويعتبره الاسرائيليون بطلا لكنه مكروه في العالم العربي ويعتبروه كثيرون مجرم حرب.

حرس الكنيست يحملون نعش رئيس الوزراء السابق ارييل شارون اثناء مراسم تأبين في القدس يوم الاثنين - رويترز

وحضر مراسم التأبين التي أقيمت امام البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) نائب الرئيس الامريكي جو بادين وكان نعش شارون ملفوفا بعلم اسرائيل.

وألقى الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس كلمة أثنى فيها على شارون ووصفه بانه قائد ”يعرف كيف يفوز.“

وتوفي شارون يوم السبت بعد أن ظل في غيبوبة ثماني سنوات إثر اصابته بسكتة دماغية في اوج قوته السياسية. وستقام له جنازة عسكرية في وقت لاحق يوم الاثنين في مزرعته بجنوب اسرائيل.

واحيا موت شارون الجدل حول تاريخه ويدين منتقدوه الوحشية التي ادار بها العمليات العسكرية بينما يرى فيه اصدقاؤه استراتيجيا عبقريا أذهل العالم حين سحب القوات الاسرائيلية والمستوطنين من قطاع غزة عام 2005.

وكان شارون مكروها على نطاق واسع من العرب لما اعتبروه سياسات قاسية وعدوانية ومن بينها اجتياح لبنان عام 1982 في محاولة للقضاء على المقاتلين الفلسطينيين بالاضافة الى حملات عسكرية وبناء مستوطنات في اراض محتلة.

وشغل شارون منصب رئيس الوزراء من عام 2001 إلى 2006 وأصيب بسكتة دماغية بعد فترة قصيرة من تركه حزب ليكود وتأسيس حزب كديما لدعم عملية السلام مع الفلسطينيين. وقاتل شارون الفلسطينيين في الانتفاضة التي قامت في الفترة من 2000 و2005 بغارات جوية وهجمات عسكرية عنيفة.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انه على الرغم من انه لم يكن يتفق مع شارون في كل مواقفه خاصة فيما يتعلق بالانسحاب من غزة الا انه كان يقدره لالتزامه بأمن اسرائيل.

وقال نتنياهو مستخدما لقب شارون ”اريك يفهم انه فيما يتعلق بمسألة الوجود والامن يجب ان نقف صامدين. ونحن نتمسك بهذه المباديء.“

وشددت اسرائيل اجراءات الامن وحذرت حكام غزة الاسلاميين بعدم السماح باطلاق صواريخ أثناء تشييع جنازة شارون ودفنه في مزرعته بجنوب اسرائيل التي سيشارك فيها بايدن ايضا.

وقال مصدر امني ان اسرائيل ”أوصلت الرسالة“ الى السلطات في غزة لمنع اي هجوم خلال المراسم التي ستقام في مزرعة شارون.

وسمع مراسل لرويترز انفجارين كبيرين في شمال غزة صباح يوم الاثنين وبدا الامر كصوت صاروخين. وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي انه لم يحدث اطلاق للصواريخ عبر الحدود. وقالت وسائل اعلام اسرائيلية ان الانفجارين نجما فيما يبدو خلال تجربة نشطين فلسطينيين لاسلحتهم.

ويضمر كثيرون في العالم العربي مشاعر كراهية لشارون بسبب مذبحة صبرا وشاتيلا في 1982 والتي راح ضحيتها المئات من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وارتكبتها ميليشيات مسيحية متحالفة مع إسرائيل عندما كان شارون وزيرا للدفاع.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below