February 11, 2008 / 2:12 PM / 11 years ago

محكمة مصرية تلغي حكما بحبس معدة بقناة الجزيرة

القاهرة (رويترز) - ألغت محكمة مصرية يوم الاثنين حكما بحبس معدة في قناة الجزيرة ألقت الشرطة القبض عليها وبحوزتها شرائط تسجيل خاصة ببرنامج كانت تعده للقناة عن التعذيب.

شعار قناة الجزيرة. تصوير فادي الأسد - رويترز

وقضت محكمة جنح مستأنفة مصر الجديدة احدى المحاكم الجنائية بالقاهرة بالغاء ما تضمنه الحكم المستأنف الذي صدر في مايو ايار الماضي من تغريم هويدا طه متولي مبلغ 10 الاف جنيه (1800 دولار) عن تهمة الاضرار بالمصالح المصرية.

لكن المحكمة أبقت على غرامة 20 ألف جنيه تضمنها الحكم السابق عن حيازة شرائط التسجيل.

وألقي القبض على المعدة في يناير كانون الثاني من العام الماضي بينما كانت تجمع معلومات للبرنامج بينها تسجيلات حقيقية منقولة عن الانترنت عن وقائع تعذيب وتسجيلات لوقائع أداها ممثلون قيل انها لتوضيح وقائع أخرى.

وقال مصدر قضائي ان المحكمة الاستئنافية أبقت على الغرامة التي تبلغ 20 ألف جنيه على طه عن ”حيازة تسجيلات من شأنها الاساءة لسمعة البلاد بقصد اذاعتها وبثها وعرضها في الخارج.“

وقال مدير مكتب قناة الجزيرة في القاهرة حسين عبد الغني انه لا يمكنه التعليق على الحكم لكن التهديدات بالحبس والغرامة المغالى فيها تمثل سيفا على رقبة حرية الصحافة في مصر.

وأضاف ”أي قضاء عادل وأي سلطة مسؤولة تحترم حرية الصحافة يتحتم أن تلغي تلك العقوبات.“

ومنذ سنوات يشن صحفيون ومنظمات حقوقية حملة لالغاء عقوبة الحبس في قضايا النشر لكن العقوبة ما زالت في مواد قانون العقوبات وقوانين أخرى.

وأصدرت إحدى محاكم الجنح حكما العام الماضي بحبس أربعة رؤساء تحرير صحف مستقلة وحزبية بتهمة اهانة مسؤولين كبار في الدولة. وما زال رؤساء التحرير مطلقي السراح في انتظار صدور حكم نهائي في القضية.

وبدأت الجزيرة في اعداد البرنامج بعد نشر مشاهد سجلت سرا لاساءات وتعذيب ألقت الضوء على وحشية بعض رجال الشرطة المصرية ضد المقبوض عليهم والمشتبه بهم.

ومن بين تلك المشاهد ما أذيع على الانترنت على نطاق واسع عن التعدي جنسيا بعصا على سائق حافلة يدعى عماد الكبير.

وفي نوفمبر تشرين الثاني قضت محكمة بحبس اثنين من رجال الشرطة لمدة ثلاث سنوات لدورهما في تعذيب الكبير.

وتقول منظمات حقوقية ان التعذيب شائع في التحقيقات التي تجريها الشرطة في مراكز وأقسام ونقاط الشرطة في مصر.

وتقول الحكومة ان تلك الحالات استثنائية وانها تقدم للمحاكمة من يقدم دليل ضده.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below