December 27, 2007 / 2:54 PM / 11 years ago

أولمرت يرفض الوقف الكامل للاستيطان

القدس (رويترز) - رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت يوم الخميس فرض تجميد كامل على الانشطة الاستيطانية وهو مطلب رئيسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس من اجل تحقيق تقدم في محادثات السلام التي تدعمها الولايات المتحدة.

منظر لمنطقة جبل ابو غنيم المعروفة لدى الاسرائيليين باسم هارحوما - رويترز.

لكن الزعيمين اتفقا خلال محادثاتهما التي استمرت ساعتين على مواصلة المفاوضات التي تعثرت منذ اعلنت اسرائيل خططا لبناء مئات المنازل الجديدة في منطقة قريبة من القدس تدعى جبل ابو غنيم والمعروفة لدى الاسرائيليين باسم هارحوما.

وقال مارك ريجيف المتحدث باسم اولمرت بعد الاجتماع الذي عقد في مقر اقامة اولمرت بالقدس ”لن نتفق مع الفلسطينيين حول كل قضية في اليوم الاول. الفلسطينيون لهم مواقفهم. ونحن لنا مواقفنا. والالتزام هو بالعمل لتجاوز الفجوات.“

وكان الاجتماع بين اولمرت وعباس الاول بينهما منذ مؤتمر سلام رعته الولايات المتحدة في أنابوليس بولاية ماريلاند الشهر الماضي وبدأ فيه الزعيمان مفاوضات الوضع النهائي بهدف التوصل الى اتفاق لاقامة دولة فلسطينية قبل ان يترك الرئيس الامريكي جورج بوش منصبه في يناير كانون الثاني عام 2009 .

وقال المفاوض الفلسطيني صائب عريقات ان عباس سعى لوقف جميع انشطة الاستيطان بما في ذلك ما يسمى بالنمو الطبيعي وفقا لخطة ” خارطة الطريق“ المتعثرة منذ فترة طويلة.

وقال ريجيف انه في الوقت الذي وافق فيه اولمرت على عدم اتخاذ اية خطوة قد تؤثر على نتائج مفاوضات قيام دولة الا انه اكد مجددا موقف اسرائيل بشأن هارحوما.

وقال مسؤول اسرائيلي كبير ”لم يعد رئيس الوزراء بتجميد مناقصات طرحت بالفعل ويجري النظر فيها بالفعل.“

ويقوم بوش بزيارة المنطقة في اوائل الشهر القادم لكن لم يتضح بعد كيف سيستطيع اولمرت وعباس ووضعهما السياسي ضعيف في الداخل التغلب على خلافاتهما.

وقبل وصول بوش تبحث اسرائيل تخفيف معايير الافراج عن السجناء الفلسطينيين وهو اجراء قال مسؤول اسرائيلي انه قد يمهد الطريق امام اطلاق سراح مروان البرغوثي وهو من قادة الانتفاضة الفلسطينية وينظر اليه كخليفة محتمل لعباس.

وتخفيف اسرائيل للقيود على اطلاق سراح سجناء يوصفون بان ” اياديهم ملطخة بالدماء“ في اشارة لشن هجمات على اسرائيليين جزء من الجهود المبذولة لابرام صفقة مبادلة مع حماس التي تأسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط.

ويدفع الفلسطينيون بان خارطة الطريق تدعو بوضوح الى وقف جميع انشطة الاستيطان بما يعني ان جميع عمليات البناء الاسرائيلية في الاراضي المحتلة بما في ذلك جبل ابو غنيم (هارحوما) ممنوعة.

ويفسر المسؤولون الاسرائيليون التزاماتهم بموجب خارطة الطريق تفسيرا مختلفا عن الفلسطينيين ويقولون ان الخطة تسمح لهم بالبناء في المستوطنات القائمة مادامت الدولة اليهودية لم تبن مستوطنات جديدة ولم تصادر أراض فلسطينية جديدة.

وقال مسؤولون ان اولمرت دعا خلال الاجتماع الفلسطينيين للوفاء بالتزاماتهم وفقا لخارطة الطريق بكبح النشطاء في الضفة الغربية وفي قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس وهو شرط وضعته اسرائيل لقيام دولة فلسطينية.

واستولت حماس على غزة في يونيو حزيران بعد ان تغلبت على قوات حركة فتح التي يتزعمها عباس. ويطلق النشطاء صواريخ من غزة على اسرائيل. وقتلت اسرائيل اربعة نشطاء على الاقل في غزة يوم الخميس خلال اجتماع اولمرت وعباس وبعده.

وقال مسؤول حماس سامي ابو زهري ان رفض اولمرت تجميد انشطة الاستيطان يبرهن على انها ”مفاوضات لا معنى لها.“

وينظر الفلسطينيون الى البناء في منطقة جبل أبو غنيم على أنه الحجر الاخير في جدار من المستوطنات التي تحيط بالقدس الشرقية العربية الامر الذي سيفصلها عن بيت لحم وباقي الضفة الغربية المحتلة. ويقولون ان البناء خطوة استراتيجية من جانب اسرائيل للقضاء على أي احتمال لان تصبح القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية في المستقبل.

وأثارت خطط البناء الاسرائيلية الجديدة انتقادا نادرا من الولايات المتحدة ومن الاتحاد الاوروبي اللذين قالا ان ذلك قد يضعف الجهود الاسرائيلية الفلسطينية لاحلال السلام.

وبالاضافة الى هارحوما اعلنت اسرائيل عن خطط لانشاء مبان جديدة في مستوطنة معالية ادوميم التي تقول الدولة اليهودية انها تأمل ان تكون جزءا من اي اتفاق نهائي للسلام.

(شارك في التغطية جوزيف ناصر وأوري لويس في القدس ومحمد السعدي في رام الله ونضال المغربي في غزة)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below