February 7, 2008 / 5:36 PM / 11 years ago

الحريري: لبنان في مواجهة مكشوفة مع سوريا وإيران

بيروت (رويترز) - قال سعد الحريري زعيم الغالبية البرلمانية المناهضة لدمشق يوم الخميس ان لبنان في مواجهة مكشوفة مع سوريا وإيران اللتين تدعمان حزب الله.

سعد الحريري يتحدث في مؤتمر صحفي ببيروت يوم الخميس. تصوير: جمال سعيدي - رويترز

وتحدث الحريري عن ”تفاقم المخاطر التي تهدد المصير الوطني وتجعل البلاد في مواجهة مباشرة ومكشوفة مع المشروع السوري -الإيراني المشترك وأدواته المحلية لوضع اليد على لبنان من جديد وفرض الحصار الإرهابي والأمني والسياسي على مؤسساته الدستورية.“

ويتهم التحالف الحكومي المدعوم من الغرب والذي يعتبر الحريري أحد أبرز زعمائه المعارضة التي يتقدمها حزب الله بالسعي لعودة النفوذ السوري إلى البلاد ورفع الضغوط الدولية عن سوريا والمستمرة منذ اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري في 14 فبراير شباط عام 2005.

ويلقي لبنانيون باللائمة على سوريا في اغتيال الحريري وتنفي دمشق أي دور لها لكنها اضطرت إلى سحب قواتها من لبنان بعد شهرين من الاغتيال.

وقال الحريري في خطاب في الذكرى الثالثة لاغتيال والده ”يبدو لي اننا امام وجود سياسي وأمني وإرهابي مقنع للنظامين السوري والإيراني في لبنان.“

وأضاف ”اذا كان قدرنا المواجهة فنحن لها والمسؤولية الوطنية بل الواجب الوطني يفرضان علينا مواجهة هذا المخطط الأسود وهو ما سنقوم به من دون تردد.“

ويعيش لبنان اسوأ أزمة سياسية منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990 تركت البلاد بلا رئيس منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق المؤيد لسوريا اميل لحود يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني.

ولم يتمكن تحالف الغالبية المدعوم من الغرب والمعارضة التي يتقدمها حزب الله من الوصول إلى اتفاق لانتخاب خلف للحود على الرغم من دعم الجانبين لقائد الجيش العماد ميشال سليمان لتولي المنصب. وبقي انتخابه معلقا بسبب الخلاف حول تركيبة الحكومة الجديدة.

وأقرت الحكومات العربية الشهر الماضي خطة لانهاء الأزمة تقضي باختيار سليمان رئيسا للبنان وتشكيل حكومة وطنية. وقد استأنف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى جهود الوساطة في بيروت يوم الخميس قبل أيام من الموعد الذي حدده رئيس مجلس النواب نبيه بري لانعقاد جلسة الانتخاب يوم الاثنين المقبل.

وقال مصدر سياسي بارز لرويترز ”زيارة عمرو موسى المترافقة مع مواقف للأطراف المعنية لا تسمح بالوصول إلى حل قبل 11 الشهر.“

وقال الحريري ”اليوم عاد الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد عمرو موسى وقد هبت قبل وصوله بأيام رياح التعطيل والعرقلة في سياسة باتت مفضوحة لاخماد أي بارقة أمل في الانفراج وهو ما سنتصدى له بكل الوسائل السياسية.“

وأضاف ”نحن على استعداد في هذا السبيل للنزول يوم الاثنين إلى مجلس النواب لانتخاب العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية وللمباشرة بعد ذلك فورا في تشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى اعداد قانون جديد للانتخابات على أساس القضاء.“

ودعا الحريري أنصاره للنزول إلى وسط بيروت في 14 فبراير شباط في ذكرى اغتيال والده ”لنصرخ صرخة لبنان واحد.. نريد رئيسا للجمهورية يجسد إرادة التوافق الوطني وينقل البلاد من دوامة الابتزاز والتهويل بوقوع الخراب الكبير إلى افاق الحل والمصالحة الحقيقية.“

وتابع ”سننزل إلى ساحة الشهداء لنوجه رسالة صريحة وقاطعة إلى الجميع بأن طريق رئاسة الجمهورية تمر من بيروت ومن المجلس النيابي اللبناني ولا تمر من دمشق أو من طهران أو من أي عاصمة في العالم.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below