January 18, 2008 / 12:55 PM / 12 years ago

اسرائيل تغلق غزة وتمنع وصول المساعدات الى القطاع

القدس (رويترز) - شددت اسرائيل يوم الجمعة من اغلاق نقاط العبور الى قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ردا على هجمات صاروخية فلسطينية ومنعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للامم المتحدة (اونروا) من توصيل المساعدات الانسانية الى القطاع.

رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت خلال القاء كلمة في حفل بتل ابيب يوم الخميس. صورة لرويترز من ديفيد سيلفرمان ممثلا عن وكالات الانباء.

واتخذ قرار تشديد اغلاق غزة بعد ان توعدت اسرائيل بتوسيع نطاق عملياتها العسكرية ضد النشطين في القطاع الذين أطلقوا أكثر من 110 صواريخ على جنوب اسرائيل خلال الثلاثة ايام الماضية.

وكانت اسرائيل تفرض بالفعل قيودا مشددة على السلع غير الانسانية وتمنع دخولها غزة منذ يونيو حزيران الماضي حين سيطرت حماس على القطاع بعد اقتتال مع حركة فتح.

وصرح متحدث باسم وزارة الدفاع الاسرائيلية بأنه طبقا للقرار الجديد أغلقت معابر غزة بين اسرائيل والقطاع أمام كل السلع باستثناء ما يعرف ”بالحالات الانسانية“ التي يجب أيضا ان تحصل على تصريح مسبق من وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك.

وأضاف المتحدث ”من غير المتصور ان نفتح المعابر للفلسطينيين ونغامر بأرواح شعبنا. هذه اشارة لحماس بأنها بحاجة الى التفكير فيما اذا كانت تريد استمرار هذا الموقف“.

وأستطرد ”اذا نقص الحليب في غزة سيطلب من الوزير الموافقة على شحنة حليب وستدخل. ليس القصد هو تجويع سكان غزة حتى الموت.“

ويعيش في غزة 1.5 مليون شخص غالبيتهم يعتمدون على المساعدات الاجنبية.

وسقط صاروخ فلسطيني بدائي الصنع يوم الجمعة قرب مدرسة اسرائيلية وقال دافيد بيكر المتحدث باسم الحكومة الاسرائيلية ان اسرائيل ”لن تتورع عن اتخاذ اي خطوات ضرورية“ لوقف اطلاق الصواريخ من غزة.

وقتلت اسرائيل اكثر من 30 فلسطينيا في غزة هذا الاسبوع.

ووجهت اسرائيل ضربة صاروخية في القطاع يوم الجمعة تسببت في مقتل نشط ومدني. وفي الضفة الغربية قال مسؤولون في القطاع الطبي وحركة فتح ان القوات الاسرائيلية قتلت نشطا من الجناح المسلح للحركة التابعة للرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة يوم الجمعة.

وأكدت كتائب شهداء الاقصى مقتل عضو بها على أيدي القوات الاسرائيلية التي كانت تقوم بعملية في مخيم بلاطة قرب نابلس.

وقتل سبعة فلسطينيين بينهم أم وطفلها في ضربات جوية اسرائيلية بقطاع غزة يوم الخميس فيما تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت بشن ”حرب“ لمنع النشطاء الفلسطينيين من اطلاق صواريخ على اسرائيل.

ودفع تصاعد العنف حكومة عباس التي يدعمها الغرب وتتخذ من الضفة الغربية المحتلة مقرا لها الى التحذير من أن محادثات السلام التي استؤنفت في نوفمبر تشرين الثاني الماضي في مؤتمر انابوليس بولاية ماريلاند الامريكية وحفزها الرئيس الامريكي جورج بوش خلال جولته الاخيرة في الشرق الاوسط أصبحت في خطر.

وذكرت اونروا التي توفر الطعام لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في غزة ان اسرائيل لم تسمح لها صباح يوم الجمعة بادخال شاحنات المساعدات الانسانية كما اعتادت ان تفعل.

وقال كريستوفر جانيس المتحدث باسم اونروا ”غزة مغلقة تماما. هذا سيزيد الموقف الذي ينذر بكارثة سوءا.“

وصرح بان الوكالة التابعة للامم المتحدة تخزن امدادات داخل غزة تكفي شهرين لكن اذا استمر اغلاق القطاع ستبدأ المخزونات في النفاد مشيرا الى ان حصص الامم المتحدة تغطي فقط جزءا من الطعام الذي يحتاجه الفلسطينيون.

وقبل قرار يوم الجمعة كانت اسرائيل تسمح لاونروا بادخال ما يقرب من 15 شاحنة مساعدات يوميا. وقال جانيس انه لم يتضح متى ستسمح اسرائيل باستئناف دخول المساعدات.

وتوعد أولمرت في كلمة ألقاها يوم الخميس في تل ابيب بشن حرب على النشطاء الفلسطينيين وقال ”تدور حرب في الجنوب.. كل يوم وكل ليلة.“

واضاف ”لا يمكننا ان نتسامح ولن نتسامح مع اطلاق النار الذي لا يتوقف على المواطنين الاسرائيليين... لذلك سنستمر في العمليات.“

وتابع ”هذه الحرب لن تتوقف.“ وتوقع أن تؤدي الضغوط العسكرية الاسرائيلية الى اجبار النشطاء على وقف اطلاق الصواريخ.

ولم يعط أولمرت الذي قال ان اسرائيل تسعى لتجنب الاضرار بمدنيين فلسطينيين أي مؤشر على أنه قد يأمر بشن عملية برية واسعة النطاق في قطاع غزة والتي حذر مسؤولون اسرائيليون من أنها قد تؤدي الى خسائر كبيرة على الجانبين.

Slideshow (2 Images)

وادانت حكومة الرئيس الفلسطيني العمليات الاسرائيلية في قطاع غزة واعتقال نشطاء في الضفة الغربية ووصفت ذلك بأنه ”صفعة على وجه“ جهود بوش للتوصل الى معاهدة سلام لاقامة دولة فلسطينية قبل ان يترك منصبه في البيت الابيض في يناير كانون الثاني عام 2009 .

(شارك في التغطية نضال المغربي من غزة وافيدا لانداو في القدس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below