February 25, 2015 / 1:38 PM / 5 years ago

المحكمة الدستورية بمصر تصدر حكمها بشأن دستورية قوانين الانتخابات أول مارس

القاهرة (رويترز) - قررت المحكمة الدستورية العليا بمصر يوم الأربعاء تأجيل دعاوى تطالب بعدم دستورية بعض مواد القوانين المنظمة للانتخابات في مصر إلى يوم الأحد الموافق الأول من مارس آذار للنطق بالحكم.

المحكمة الدستورية بالقاهرة - ارشيف رويترز

ويترقب المصريون قرار المحكمة الذي قد يتسبب في تأجيل انتخابات مجلس النواب التي طال انتظارها إذا ما نص على عدم دستورية بعض المواد في قانون مجلس النواب وقانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون الدوائر الانتخابية.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات على مرحلتين في شهري مارس آذار وإبريل نيسان المقبلين.

ومصر بلا برلمان منذ يونيو حزيران 2012 عندما حلت المحكمة الدستورية العليا مجلس الشعب الذي انتخب بعد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك عام 2011.

وبدأت المحكمة الدستورية في وقت سابق الأربعاء برئاسة المستشار أنور العاصي النائب الأول لرئيس المحكمة نظر أربعة دعاوى رفعها عدد من المحامين.

وتنحى رئيس المحكمة المستشار عدلي منصور عن نظر الدعوى نظرا لأنه هو من أصدر قانوني مجلس النواب ومباشرة الحقوق السياسية حين تولى رئاسة البلاد بشكل مؤقت لمدة عام عقب عزل الجيش للرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

وأصدر الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي قانون تقسيم الدوائر بعد انتخابه رئيسا للبلاد في مايو أيار الماضي.

ويقول المحامون إن تقسيم الدوائر غير عادل كما لا تتفق العديد من المواد مع نصوص الدستور.

وقال المستشار محمد الشناوي وهو احد نواب رئيس المحكمة لرويترز ”مهمة المحكمة الدستورية العليا تنتهي عند إصدار حكم ... وبقية الإجراءات لا تعنينا.“

وفي وقت سابق هذا الأسبوع قال المستشار أيمن عباس رئيس اللجنة العليا للانتخابات إن اللجنة ستلتزم بتنفيذ أحكام القضاء الدستوري المتعلقة بقوانين الانتخابات.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عنه قوله إنه في حال صدور حكم بعدم دستورية بعض مواد القوانين فإن اللجنة ”ستسارع بتنفيذ ما يترتب على الحكم من تعديلات تشريعية وذلك لإجراء الانتخابات في أقرب وقت واستكمال المؤسسات الدستورية للدولة.“

والانتخابات البرلمانية هي الخطوة الأخيرة في خريطة طريق للتحول الديمقراطي أعلنها الجيش عقب عزل مرسي.

وتقول الحكومة في مصر إنها حريصة على إجراء الانتخابات البرلمانية التي تظهر التزام الدولة بالديمقراطية.

وفي ظل غياب البرلمان استخدم السيسي سلطة التشريع لإجراء إصلاحات اقتصادية حظيت بإعجاب المستثمرين لكنه أصدر أيضا تشريعات وصفها معارضون بأنها تحد من الحريات السياسية.

تغطية صحفية للنشرة العربية محمود رضا مراد وعمر فهمي - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below