April 14, 2018 / 7:17 AM / 8 months ago

خامنئي: الهجوم الغربي على سوريا جريمة

أنقرة (رويترز) - قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي إن الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سوريا يوم السبت جريمة ولن يحقق أي مكاسب.

الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في إيران يوم 21 مارس آذار 2018. صورة لرويترز محظور إعادة بيعها أو وضعها في أرشيف.

وأضاف خامنئي في خطاب، نشر على حسابه على تويتر، ”الهجوم الذي وقع فجر اليوم على سوريا جريمة. أعلن بوضوح أن الرئيس الأمريكي ورئيس فرنسا ورئيسة الوزراء البريطانية مجرمون“.

وأضاف ”لن يجنوا من (الهجوم) أي فائدة مثلما ذهبوا إلى العراق وسوريا وأفغانستان على مدى السنوات الماضية وارتكبوا مثل هذه الجرائم دون تحقيق أي مكاسب“.

وذكرت وكالة تسنيم للأنباء أن الرئيس الإيراني حسن روحاني حذر أيضا من أن الهجوم الصاروخي الذي قادته الولايات المتحدة ضد سوريا سيؤدي إلى مزيد من الدمار في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت الوكالة عنه قوله ”مثل هذه الهجمات لن تسفر سوى عن مزيد من الدمار... الأمريكيون يريدون تبرير وجودهم في المنطقة بمثل هذه الهجمات“.

وأشار روحاني إلى أن إيران ستزيد دعمها للرئيس السوري بشار الأسد.

* مواجهة لا تلين

قال مسؤول بالحرس الثوري الإيراني إن الولايات المتحدة ستتحمل ثمن تداعيات الضربات التي قادتها في سوريا.

وقال يد الله جواني مساعد قائد الحرس الثوري للشؤون السياسية لوكالة فارس للأنباء ”بعد هذا الهجوم... سيصبح الموقف أكثر تعقيدا وستتحمل الولايات المتحدة بالتأكيد كلفة هذا وستكون مسؤولة عن تداعيات الأحداث القادمة في المنطقة والتي لن تكون قطعا في مصلحتها“.

وأضاف ”سيجري تعزيز جبهة المقاومة لتكون أكثر قدرة على الرد على التدخلات (الأمريكية). على الأمريكيين أن يترقبوا تبعات إجراءاتهم وعدوانهم“.

وتشير إيران عادة إلى دول في المنطقة والقوى المعادية لإسرائيل والولايات المتحدة بوصف ”جبهة المقاومة“.

ونقلت وكالة فارس عن الحرس الثوري الإيراني قوله في بيان ”إن هذه المواجهة تظهر أن الشعب السوري، بدعم من حلفاء دمشق الاستراتيجيين لن يتوقف قبل أن يحقق النصر الكامل“.

وأكد رئيس هيئة الأركان العامة بالقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري لوزير الدفاع السوري علي عبد الله أيوب استمرار الدعم من جانب طهران.

ونقلت وكالة فارس عن باقري قوله لأيوب عبر الهاتف ”الأمة والقوات المسلحة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيواصلان الحرب إلى جانب الشعب السوري والقوات المسلحة السورية ضد الإرهابيين المجرمين“.

وفي وقت سابق قالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان نقلته وسائل الإعلام الرسمية ”الولایات المتحدة وحلفاؤها الذین شنوا هجوما ضد سوریا دون أی دليل دامغ ... هم المسؤولون وحدهم عن التداعیات والنتائج الإقلیمیة والدولیة لهذه المغامرة“.

وأضافت ”إیران، بناء علی المعاییر الدینیة والقانونیة والأخلاقیة الملتزمة بها، تعارض استخدام السلاح الكیماوي فی الوقت التي ترفض فیه بشدة توظیف هذه الذریعة للاعتداء علی بلد مستقل ذی سیادة“.

وإيران حليف قوي للأسد وساعدت قوات مدعومة من طهران الجيش السوري في صد تقدم مقاتلي المعارضة وحولت، مع دخول روسيا في الحرب عام 2015، الدفة بشكل كبير لصالح الأسد.

وقال المحلل حسين شيخ الإسلام، وهو سفير إيران السابق لدى دمشق، في تصريحات للتلفزيون الحكومي إن الهجمات ستزيد الدعم الموجه للحكومة السورية.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below