April 19, 2018 / 5:16 PM / 8 months ago

البنتاجون: سوريا قادرة على شن هجمات كيماوية محدودة في المستقبل

رجل يتم رشه بالماء بعد هجوم مزعوم بسلاح كيماوي في دوما بالغوطة الشرقية في سوريا في صورة بتاريخ الثامن من ابريل نيسان 2018. صورة من تلفزيون رويترز.

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الخميس إن الحكومة السورية لا تزال تملك القدرة على شن هجمات كيماوية محدودة في المستقبل رغم عدم وجود مؤشرات على أنها تستعد لشن مثل هذه الهجمات.

كانت رويترز ذكرت يوم الأربعاء أن التقييمات الأمريكية بعد الضربات الجوية المشتركة على سوريا مع بريطانيا وفرنسا يوم السبت تظهر أن أثر الضربات محدود على قدرة الأسد على شن هجمات بالأسلحة الكيماوية.

وقال اللفتنانت جنرال كينيث ماكنزي المدير بهيئة الأركان ”يحتفظون بقدرة متبقية. ربما منتشرة بمواقع مختلفة في أنحاء البلاد“.

وأضاف خلال إفادة في البنتاجون ”ستكون لديهم القدرة على شن هجمات محدودة في المستقبل وأنا لا استبعد ذلك“.

ودمرت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ثلاثة أهداف مرتبطة ببرنامج الأسلحة في سوريا. وكان أهم الأهداف مركز برزة للبحوث العلمية الذي خلصت المخابرات الأمريكية إلى أنه اشترك في إنتاج واختبار تكنولوجيا الحرب الكيماوية والبيولوجية.

وتنفي سوريا وروسيا استخدام الغاز السام في السابع من أبريل نيسان خلال هجوم على دوما. وانتهى الهجوم بالسيطرة على المدينة التي كانت آخر معقل للمعارضة المسلحة قرب العاصمة دمشق.

وقال ماكنزي إن أغلب الأدلة تشير إلى وجود أسلحة كيماوية في المواقع التي قصفت بما في ذلك عناصر السارين لا سيما في موقع برزة.

وأضاف أنه لا توجد أدلة على تطاير أي مواد كيماوية في الهواء بعد الضربات رغم أن الولايات المتحدة لا تعرف ذلك على وجه اليقين.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below